بتاريخ 2016/12/19م بمركز الأميرة الجوهرة الثقافي و بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية أقام المكتب الإقليمي لرابطة العالم الإسلامي و مركز الأميرة الجوهرة الثقافي ببوقوينو في البوسنة و الهرسك ملتقى بعنوان "آفاق اللغة العربية في المجتمع البوسني". الأساتذة المحاضرون سعادة الأستاذ وحيد أرناؤط رئيس الأئمة في مدينة بوقوينو و فضيلة الشيخ زكريا ريبو إمام مسجد الأميرة الجوهرة و بحضور عدد من الأساتذة و المثقفين و الكتاب و أئمة المنطقة و طلاب دورة تعليم اللغة العربية بمركز الأميرة الجوهرة الثقافي ببوقوينو.

تحدث الأساتذة المحاضرون عن تاريخ اللغة العربية و أصلها و كذلك عن الشعوب العربية و ثم عن علاقة اللغة العربية و تأثيرها على اللغة البوسنية و أن اللغة العربية موجودة في نظام البوسنة و الهرسك التعليمي باستمرار منذ نهاية القرن الخامس عشر و إلى يومنا هذا. يتم تعليم اللغة العربية في المدارس الإسلامية و الكليات الإسلامية في البوسنة و الهرسك فهي لغة القرآن الكريم و لغة نبينا محمد صلى الله عليه و سلم.

اللغة العربية في أعلى قائمة اللغات العالمية الحديثة. و من الأمور التي على أساسها تعززت أهمية اللغة العربية في العالم عموما من ذلك: نتائج التحليل العالمي الحالي للدول العربية في المجال الاقتصادي و الاجتماعي و الثقافي، و توقعات لدورها في المستقبل و بالتالي دور اللغة العربية في العصور القادمة، الدول العربية كعامل أساسي في تهيئة السياسة العالمية، عدد كبير جدا من الشعوب العربية و مساهمتها الدائمة المستمرة في تطوير الحضارة الإنسانية بشكل عام... الخ.

اللغة العربية هي لغة الأم اليوم لحوالي 420 مليون إنسان و حوالي 3,5 مليون من العرب الذين يعيشون في أمريكا فقط و 5 ملايين من العرب يعيشون في أوربا.

و الأمور المذكورة وفرت للغة العربية أنها في قائمة اللغات الأكثر انتشارا. و اللغة العربية لغة رسمية في 24 دولة من دول العالم. اللغة العربية لغة الإسلام. و ننوه إلى انتشار السياحة في البوسنة و الهرسك خلال الأعوام القليلة الأخيرة حيث أغلبية السواح من الدول العربية و هذا ما يشجع الشباب و الشابات في البوسنة و الهرسك تعلم اللغة العربية لأنها ستسمح لهم الحصول على فرص العمل في المجال السياحي و كما يعلم الجميع توجد كلمات كثيرة في اللغة البوسنية هي أصلا من اللغة العربية كما هو موضح من خلال الشاشة المعروضة خلفي. هذا مختصر ما تم تداوله خلال هذا الملتقى.