قي يوم الأحد 23/11/2014م الموافق 1/2/1436هـ قام فضيلة معالي الشيخ الدكتور صالح بن عبد الله بن حميد والوفد المرافق له وسعادة سفير خادم الحرمين الشريفين في البوسنة والهرسك الأستاذ عيد ابن محمد الثقفي والملحق الديني فضيلة الشيخ عبد المجيد الغيث والمبعوث الخاص لرئيس العلماء في البوسنة والهرسك فضيلة الشيخ الماجستير نصرت عبدبيغوفتش. ومفتي منطقة وسط البوسنة فضيلة الدكتور أحمد عادلوفتش ورئيس حكومة وسط البوسنة سعادة الأستاذ طاهر ليندو وكل من رئيس بلدية بوقوينو سعادة الأستاذ حسن أيكونيتش ورئيس بلدية ترافنيك سعادة الأستاذ أدمير حجيمرتش ورئيس بلدية فيتز سعادة الأستاذ أدوان آكليتش ورؤساء الجمعيات الإسلامية ورؤساء الأئمة والأئمة والخطباء والدعاة والمعلمين ومدرسي مادة الدين على مستوى كنتون وسط البوسنة بزيارة مركز الأميرة الجوهرة الثقافي في بوقوينو.

عند وصولهم إلى مركز الأميرة الجوهرة الثقافي كان في استقبالهم فضيلة الشيخ رحمة الله نذير قاري المدير اللإقليمي لمكتب رابطة العالم الإسلامي والمشرف على مركز الأميرة الجوهرة الثقافي في البوسنة والهرسك ورئيس الجمعية الإسلامية ورئيس الأئمة في بوقوينو وعدد من كبار الشخصيات من منطقة وسط البوسنة. 

بعدها قام معاليه الكريم والوفد المرافق له بزيارة مرفقات وأقسام المركز حيث تلقى معاليه شروحات مفصلة على ما يقوم به المركز من العديد من الأنشطة والفعاليات حيث كان لمعاليه الكريم وقفة قصيرة عند زيارته لأقسام طلبة الكتاتيب لمسجد الأميرة الجوهرة أبدى معاليه الكريم فرحه وسعادته لرؤيته براعم وفلذات الأكباد من صغار السن يتلون القرآن الكريم كما استمع معاليه الكريم لبعض التلاوات داعيا الله عز وجل أن يحفظهم ويرعاهم وأن يكونوا قراءا في المستقبل إن شاء الله وأن يرجع النفع بهم على هذه البلاد الإسلامية المباركة. 

ثم زار معاليه الكريم معرض المركز الذي يحتوي على جميع ما يقوم به من دورات للحياكة والنسيج والخياطة والتفصيل وصناعة الأواني التقليدية النحاسية، بعدها زار قسم الحياكة والنسيج وقسم الصناعة التقليدية النحاسية. ثم خص المركز باستراحة الوفد لتناول القهوة والشاي والحلى والمرطبات وتبادل الأحاديث والاستعداد لصلاة الظهر.

عند أذان الظهر توجه الجميع إلى مسجد الأميرة الجوهرة لأداء صلاة الظهر حيث كان المسجد يغص بالمصلين. بعد صلاة السنة قام معاليه بإمامة المصلين لصلاة الظهر. بعد صلاة الظهر قام رئيس الأئمة بمدينة بوقوينو فضيلة الأستاذ وحيد أرناؤوط بإلقاء كلمة ترحيبية بزيارة معاليه الكريم والوفد المرافق له لمدينة بوقوينو حيث أكد أن مدينة بوقوينو محظوظة جدا بهذه الزيارة المباركة. بعدها قام فضيلة الدكتور أحمد عادلوفتش مفتي وسط البوسنة بإلقاء كلمة عبر فيها عن سعادته باسمه وباسم جميع أهل كنتون وسط البوسنة على هذه الزيارة التاريخية لمعالي إمام الحرم المكي حيث تعتبر هذه الزيارة بمثابة العلاقات الأخوية الوطيدة التي تجمع البوسنة والهرسك مع حكومة المملكة العربية السعودية وشعبها الكريم التي قدمت الكثير والكثير لهذا البلدفنحن نشكركم من أعماق قلوبنا وندعو الله عز وجل أن يجزيكم كل خير. 

بعدها قام المبعوث الخاص لرئيس العلماء في البوسنة والهرسك فضيلة الشيخ الماجستير نصرت عبدبيغوفتش حيث نقل تحيات وسلام فضيلة الشيخ الماجستير رئيس العلماء في البوسنة والهرسك الأستاذ حسين كفازوفتش لفضيلة معاليه الكريم والوفد المرافق له ولجميع الحضور تطرق خلال كلمته أن زيارة معاليه الكريم دليل على العلاقات القوية بين الشعبين الصديقين الأخوين السعودي والبوسني وأن العلاقة القوية التي تربطنا هي ديننا الإسلامي الحنيف فنشكر إخواننا على هذه الزيارة المباركة وأدعو الله عز وجل أن ينفع بها المسلمين في هذا البلد. 

بعدها توجه معاليه الكريم والوفد المرافق له إلى قاعة المحاضرات بالمركز حيث تم اجتماعه بالأئمة والخطباء والدعاة ومدرسي المواد الإسلامية. 

في بداية اللقاء ألقى الشيخ المدير الإقليمي لمكتب الرابطة والمشرف على مركز الأميرة الجوهرة الثقافي ببوقوينو الأستاذ رحمة الله نذير قاري كلمة ترحيبية عبر فيها عن سعادته من أعماق قلبه لزيارة معاليه الكريم والوفد المرافق له وسعادة سفير خادم الحرمين الشريفين في البوسنة والهرسك سعادة الأستاذ عيد بن محمد الثقفي ومبعوث رئيس العلماء في البوسنة والهرسك وبفضيلة الملحق الديني بسفارة خادم الحرمين الشريفين في البوسنة والهرسك فضيلة الشيخ عبد المجيد الغيث وبفضيلة المفتي وبجميع أسرة المشيخة الإسلامية في وسط البوسنة الممثلة بالأئمة والخطباء والدعاة ومدرسي المواد الإسلامية وبجميع الحضور. 

بعدها قام فضيلة معالي الدكتور صالح بن عبد الله بن حميد بإلقاء كلمة توجيهية عبر فيها عن سعادته وسروره بوجوده مع هذا العدد المبارك في هذه البلدة الطيبة ثم شرح للحضور عن دور الإمام والخطيب والمعلم والداعي والمدرس في مجتمعه وأن هذا الشيئ نعمة كبيرة من الله تعالى وأنها في نفس الوقت مسؤولية لمن يحملها. بعدها قدم سعادة مدير المركز درع المركز لمعاليه الكريم وسجاد من صنع طالبات دورة الحياكة عليه صورة المركز وطاقم نحاسي للقهوة من صنع طلاب دورة الصناعة التقليدية النحاسية بالمركز، وكذلك قدم درع المركز لسعادة سفير خادم الحرمين الشريفين في البوسنة والهرسك ولمبعوث رئيس العلماء في البوسنة والهرسك وللملحق الديني بسفارة خادم الحرمين الشريفين في البوسنة والهرسك وللأعضاء المرافقين لفضيلة معاليه الكريم. 

بعدها توجه الجميع لتناول طعام الغداء على شرف معاليه بمطعم في جبل روستوفا أقامه المركز .