العربية   Français  English

بوقوينو في 1 شعبان 1437 ه الموافق 8 مايو 2016 م

أكد معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي عضو هيئة كبار العلماء الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي أن المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظة الله - تدعم المراكز الإسلامية في العالم واسهمت إسهام كبيرا في تأسيسها وذلك لإبراز حقائق الإسلام السمحة.

وبيّن معاليه في تصريح له عقب افتتاحه اليوم لندوة " المراكز الإسلامية في أوروبا والأمريكيتين وروسيا" ببوقوينو؛ أن المراكز الإسلامية لها جهودا في خدمة الجالية الإسلامية وفي التعريف بالإسلام لافتا أنه من خلال هذه الندوة التي تركز على رسالة المراكز الاسلامية في الدول غير الإسلامية سيتم التركيز على أن تهتم المراكز في بيان حقيقة الإسلام وفي رد الشبه والتحذير من التطرف والإرهاب وبيان أن الإسلام رسالة سمحه عالمية للإنسانية كلها وما ينبغي أن تكون عليه علاوة على الاهتمام بالأنظمة والقوانين والتعاون مع مواطنيها وذلك من خلال مشاركة عدد كبير من رؤساء المراكز في الدول الأوربية وامريكا وعدد كبير من مديري مكاتب الرابطة والمتخصصين في قضايا الجاليات المسلمة مؤكدا أن رابطة العالم الإسلامي تهتم بالجاليات المسلمة في شتى أنحاء المعمرة وتعمل على رعايتهم ومساندتهم والاهتمام بشئونهم .

وقدم الدكتور التركي شكره لكل من تعاون مع الرابطة في انجاح هذه الندوة خصوصا سفير خادم الحرمين الشريفين لدى البوسنة والهرسك هاني عبد الله مؤمنة ومدير مركز الأميرة الجوهرة الثقافي ببوقوينو متمنيا أن يصدر عن هذه الندوة ما يفيد المراكز والمكاتب.

#‏مؤتمر_الرابطة_في_البوسنة

تاريخ النشر: 
08/05/2016 - 22:15
الموافق : 
1/8/1437هـ


مواقع التواصل الاجتماعي

 

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق