العربية   Français  English

اسلام آباد:
 
التقى معالي الشيخ الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي؛ وعضو هيئة كبار العلماء في المملكة، أمس عدداً من رؤساء الجمعيات الإسلامية والعلماء والشخصيات السياسية البارزة، بحضور معالي وزير الدولة للشئون الدينية الباكستاني بير أمين الحسنات  وذلك في إسلام آباد.
وقد ثمن رؤساء الجمعيات الإسلامية خلال اللقاء الدور الريادي الذي تؤديه المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -يحفظه الله- في الاهتمام بالإسلام والمسلمين والدفاع عن قضايا الأمة.
وأكدوا أن زيارة الدكتور التركي لباكستان سيكون لها أثراً طيباً في جمع كلمة المسلمين على أهداف واضحة تدعم الدور المحوري الذي تؤديه المملكة لإخراج الأمة من التحديات التي تواجهها وعلى رأسها الإرهاب والفرقة والتطرف.
 
 
ونوهوا بجهود رابطة العالم الإسلامي في خدمة الشعوب الإسلامية منذ عقود، ومنها الشعب الباكستاني الذي ينظر دائماً إلى هذه المنظمة الإسلامية العريقة بتقدير واحترام، بحكم جهودها البارزة في خدمة الإسلام والمسلمين على كافة الأصعدة والمستويات لاسيما التعليمية والدعوية والخيرية.
من جانبه أكد معالي وزير الدولة للشئون الدينية الباكستاني بير أمين الحسنات أن باكستان حكومةً وشعباً تكن كل حب واحترام للمملكة العربية السعودية قيادةً وشعباً، وتقدر الجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين في الاهتمام بالحرمين الشريفين والحجاج والزوار والمعتمرين.
وأكد أن الشعب الباكستاني يقف مع المملكة العربية السعودية في الدور الريادي الذي تؤديه لجمع شمل الأمة الإسلامية والتصدي للمؤامرات التي تُحاك ضد الإسلام والمسلمين وتستهدف أمن بلاد الحرمين الشريفين.
بعدها ألقى معالي الدكتور التركي كلمة شكر فيها الشعب الباكستاني حكومةً وشعباً على اهتمامهم الكبير بالإسلام والمسلمين، وعلى مشاعرهم الطيبة تجاه المملكة العربية السعودية وقائدها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ورابطة العالم الإسلامي وما تقوم به من خدمات جليلة تجاه المسلمين في جميع أنحاء العالم.
وحذر معاليه رؤساء الجمعيات الإسلامية في باكستان من الفرقة والنزاع والانفراد بالرأي الذي يؤدي إلى الخلافات والنزاعات، والله سبحانه وتعالى يقول: [واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا]، ومن هذا المنطلق تسعى رابطة العالم الإسلامي إلى توحيد كلمة المسلمين ولمّ شملهم، مؤكداً لهم استعداد الرابطة التام للتعاون مع الجميع لتوحيد الصف وجمع الكلمة وتظافر الجهود لخدمة الإسلام والمسلمين.
تاريخ النشر: 
28/11/2015 - 09:45
الموافق : 
1437/2/16هـ


مواقع التواصل الاجتماعي

win hajj & Umra visa

 

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد الدراسات في الشأن الإسلامي

دراسات في الشأن الإسلامي العدد الرابع
دراسات في الشأن الإسلامي العدد الثالث
دراسات في الشأن الإسلامي العدد الثاني