العربية   Français  English

أضحى موضوع العلاقات الدولية بين الأمم الإسلامية والأمم الأخرى من أهم الموضوعات المعاصرة التي تشغل بال المسلمين والمجتمعات والشعوب في العالم، وقد أحسن القائمون على أمر رابطة العالم الإسلامي باختيار هذا الموضوع للدورة الثالثة لمؤتمر مكة المكرمة، ذلك أن عالم اليوم يشهد أحداثاً ليس لها نظير في تاريخ البشرية، ومن أهم ذلك الاحتكاك المباشر بين الأمم والشعوب بتيسير سبل الاتصال والمواصلات، وبتشابك المصالح، وظهور المطامع، وباختلال الموازين الإستراتيجية، وبظهور الأسلحة الفتاكة التي أدت إلى ظهور هيمنة القطب الواحد، وبتناقاص المقاييس العدلية التي تسود في هيئة الأمم المتحدة والمنظمات المدنية "الأهلية"، وخاصة فيما يتعلق بقضايا العالم الإسلامي مما أدى إلى ظهور أنماط من المدافعة والمقاومة حيرت العالمين، بغض النظر عن كونها حكيمة أو متهورة منضبطة أو منفلتة مبررة أو غير مبررة. وقد أطلقوا على هذه المقاومة مصطلح الإرهاب الذي شاع وذاع وملأ الآفاق.
ومما تقدم يظهر لنا أن هنالك تجسيداً لمشكلة هي مشكلة الفساد في الأرض، إنها ليست مشكلة واحدة بل مشكلات متراكمة ومتراكبة مما يصدق أن نقول فيه بقول الله تعالى : (ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس) "الروم : 41". 
تاريخ النشر: 
01/02/2003 - 15:45
الموافق : 
1423/11/29


مواقع التواصل الاجتماعي

 

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق