فإن المجمع الفقهي الإسلامي برابطة العالم الإسلامي في مكة المكرمة ليستنكر بشدة وألم ما حدث من محاولة آثمة لمليشات الحوثي في اليمن ومن عاونها باستهداف مكة المكرمة بصواريخهم العشوائية المدمرة، حيث بيت الله العتيق، والكعبة المشـرفة، ذلك البيت الذي جعله الله مثابة للناس وأمنا، وتلك البلدة التي حرمها الله، وأمن كل من فيها حتى الشجر لا يقطع، والصيد لا ينفر، فضلاً عن القتل