العربية   Français  English

 
مكة المكرمة:
 
أدانت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة حادث الدهس الإرهابي الذي وقع في مدينة نيس الفرنسية، ونجم عنه مقتل ما يزيد عن 80 شخصاً من بينهم نساء وأطفال، وإصابة 18آخرين.
جاء ذلك في البيان الذي أصدره معالي الشيخ الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي وعضو هيئة كبار العلماء في المملكة، قال فيه:
 إن رابطة العالم الإسلامي تستنكر وتدين هذا الحادث الإرهابي الذي وقع في مدينة نيس الفرنسية، وتؤكد على موقفها الثابت من أن مثل هذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف أناساً أبرياء وأنفساً معصومة وتسعى إلى زعزعة الأمن وبث الرعب في المجتمعات الآمنة لا تمت للإسلام بصلة وتتعارض مع كل القيم والمبادئ والإنسانية 
مقدماً معاليه التعازي لأسر الضحايا ولحكومة وشعب فرنسا، ومتمنياُ الشفاء العاجل للمصابين. 
 كما ناشد معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي قادة العالم ومفكريه ومنظماته أن يقفوا صفا في مواجهة الإرهاب ومعالجة كل ما يسبب أو يدعو إلى مثل هذه الأعمال الارهابية. 
وأشاد معاليه بموقف الدول والحكومات وعلى رأسها حكومة المملكة العربية السعودية لاستنكارها هذه الحادث الإرهابي الذي استهدف أمن واستقرار فرنسا ولجهودها في مكافحة الإرهاب وأهله.
تاريخ النشر: 
15/07/2016 - 12:30
الموافق : 
1438/10/10


مواقع التواصل الاجتماعي

 

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق