العربية   Français  English

بقلم: فضيلة الشيخ إبراهيم بن عبد العزيز البشر

المقدمة
 
إن المتهم وحقوقه في الدفاع عن نفسه من الأمور التي أصلها الدين الإسلامي.
وأسس فقهاء الإسلام قواعد شرعية مستمدة من القرآن الكريم والسنة النبوية تحث على عدم معاقبة أي متهم إلا بعد التأكد والتثبت ومناقشة المتهم والمدعي وسماع الطرفين في وقت واحد.
إذ الأصل في الإسلام أن يكرم الإنسان لأن الله كرمه فقال في كتابه العزيز : (ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلاً) الإسراء : 70. وضمن له هذا الكرامة إلا أن يخالف أمر الله فهنا ينقص تكريمه بقدر مخالفته كما قال عز وجل : (ومن يهن الله فما له من مكرم) الحج : 18.
 
وقبل أن أتحدث عن حقوق المتهم في الدفاع عن نفسه أنبه إلى مسألتين مهمتين :
المسألة الأولى : حماية الإسلام للأفراد من الوقوع في التهمة : فقد اتخذ الدين الإسلامي طرقاً سليمة وناجحة في حماية الأجيال من الوقوع في التهم وارتكاب الجريمة نذكر منها ما يلي :
 
1ـ طريق التربية :
حيث أمر أن يكون الإيمان هو أساس اختيار الزوجين اللذين هما أصل الأسرة فقال تعالى : (ولأمة مؤمنة خير من مشركة ولو أعجبتكم) وقال (ولعبد مؤمن خير من مشرك ولو أعجبكم) البقرة : 221. وهذه العناية بالأبوين مقصودة من الشارع الحكيم ليكونا قدوة حسنة لأولادهما وحتى ينشأ الأولاد نشأة صالحة برعاية وتهذيب وتعليم من الأبوين الصالحين منذ نعومة أظفارهم.
تاريخ النشر: 
09/02/2016 - 09:15

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق