العربية   Français  English

 إسلام آباد:
 
رعى معالي الشيخ الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي؛ عضو هيئة كبار العلماء في المملكة، في إطار الزيارة التي يقوم بها حالياً إلى جمهورية باكستان الإسلامية الندوة العالمية التي نظمتها الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد أمس  بعنوان "القيادات الدينية ودورها في محاربة الإرهاب ونبذ الطائفية".
وأكد الدكتور التركي في كلمته على أهمية التركيز على محاربة الإرهاب ونبذ الطائفية والغلو, مشيراً إلى أن المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود تحذر في مختلف المحافل والمناسبات من هذه الآفات الخطيرة على المجتمعات الإسلامية.
وقال معاليه: "أن هذه الندوة التي تعقد في جامعة إسلامية عالمية عليها أن تحرص كل الحرص على جمع كلمة المسلمين وتوحيد صفوفهم والدعوة إلى ارتباطهم بكتاب الله سبحانه وتعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم والابتعاد عن الحزبية والتعصب العرقي".
وأشار الدكتور التركي إلى أن رابطة العالم الإسلامي تتواصل مع الشعوب الأخرى وأتباع الديانات والثقافات المختلفة من أجل التعريف بالإسلام وتصحيح صورته الحقيقية والتي شوهت للآسف من أعداءه, متأملاً أن تكون النتائج مثمرة وتشهد مختلف الدول العربية والإسلامية الأمن والاستقرار والابتعاد عن الإرهاب والتطرف.
 
 
من جانبه شكر معالي رئيس الحزب الحاكم الباكستاني عضو مجلس الشيوخ الباكستاني راجه ظفر الحق معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي على رعايته للندوة، مؤكداً أن باكستان تنظر دائماً إلى المملكة العربية السعودية باحترام وتؤيد الدور الريادي الذي تؤديه بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في خدمة الإسلام والمسلمين والوقوف مع الشعوب الإسلامية والدفاع عن القضايا الإسلامية والتصدي لظاهرة الإرهاب.
وأضاف أن المملكة معروفة منذ البداية باتباع منهج الوسطية والاعتدال، وهو ما تحتاجه القيادات الدينية للاقتداء بها في مواجهة التطرف ونبذ الطائفية.
من جهته أكد معالي رئيس الجامعة الإسلامية العالمية الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش على أهمية الدور الذي تؤديه الجامعة استشعاراً بمسئولياتها في التصدي لفكر التيارات الإرهابية الجانحة اعتماداً على منهج الوسطية، والدعوة إلى ضرورة تضافر وتأصيل الجهود بين العلماء والقيادات الدينية لمكافحة الإرهاب.
حضر الندوة أمير جمعية أهل الحديث المركزية عضو مجلس الشيوخ الباكستاني السيناتور ساجد مير، ورئيس مجلس علماء باكستان الشيخ طاهر محمود الأشرفي، والقائم بأعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان الوزير مفوض جاسم بن محمد الخالدي, وعدد من العلماء والمشايخ.
 
تاريخ النشر: 
26/11/2015 - 10:00
الموافق : 
1437/2/14هـ

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق