العربية   Français  English

د. التركي يزور جمعية علماء سيلان والمركز الإسلامي بسريلانكا
 
كولومبو:
 
قام معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، الدكتور عبد الله بن عبدالمحسن التركي ، اليوم بزيارة لجمعية علماء سريلانكا في مقر الجمعية بالعاصمة كولومبو وكان في استقباله الشيخ محمد راضي إبراهيم رئيس الجمعية وعدد من العلماء وأعضاء المجلس التنفيذي للجمعية .
واطلع معاليه خلال الزيارة على أقسام الجمعية التي تتضمن عددا من اللجان منها لجنة الإفتاء والإرشاد , ولجنة نشر والدعوة , ولجنة الحلال , ولجنة التعليم , ولجنة رؤية الهلال بالإضافة إلى عدد من اللجان التي يديرها نخبة من العلماء .
بعدها التقى الدكتور التركي بعلماء الجمعية حيث ألقى رئيسها الشيخ راضي كلمة شكر فيها رابطة العالم الإسلامي التي كان لها الفضل بعد الله سبحانه وتعالي في إنشاء مقر الجمعية ، وعلى جهودها الواضحة في خدمة الأقليات المسلمة في جميع إنحاء العالم. 
 وبين أن الجمعية تقدم خدماتها للشعب السريلانكي عامة والمسلمين خاصة، حيث تهدف إلى إقامة الدين على هذه الجزيرة في ضوء الكتاب والسنة،والتركيز على تعليم اللغة العربية في المدارس الإسلامية، وتوعية وتوجيه المسلمين دينياً وثقافياً واجتماعياً، من خلال عقد الدورات والندوات والمؤتمرات في مختلف مدن ومحافظات الجمهورية، بالإضافة إلى الاهتمام بالتنمية الاقتصادية.
بعدها ألقى الدكتور التركي كلمة أعرب فيها عن سعادته بزيارة جمعية علماء سريلانكا مبيننا أنها محل اهتمام المهتمين بالشأن الإسلامي في مختلف أنحاء العالم وبخاصة في المملكة العربية السعودية .
 
 وقال معاليه " إن الجمعية محضن للعلماء ولطلاب العلم وإذا نجحت في رسالتها سواء في الجانب الأكاديمي أو خدمة المجتمع أو الأبحاث ارتبطت بالواقع الذي يعيشه الناس وأسهمت إسهاما كبير في حل المشكلات التي تواجههم" , متطلعا أن تكون الجمعية نموذجا متميزا بين الجمعيات والمراكز الإسلامية في المنطقة.
وأضاف الدكتور التركي " إن المجتمعات الإسلامية في الوقت الحاضر تعاني من مشكلات وتحديات كبيرة, ولذلك حصل التطرف والإرهاب التي تنسب للإسلام وهو بريء منها،", داعيا الجمعية  التركز على هذا الأمر لإيضاح حقائق الإسلام وتأهيل الكوادر المتميزة لتواجه هذه التحديات حتى تشوه صورة الإسلام الصحيحة أمام العالم.
 
وأكد معاليه أن رابطة العالم الإسلامي على أتم الاستعداد للتعاون مع الجمعية سواء في المجالات التعليمية أو البحثية أو بإرسال الدعاة والعلماء سواء عن طريقها أوعن طريق الهيئات التابعة لها لعقد دورات تدريبية لطلاب العلم والدعاة والخطباء, متمنيا أن تكون هذه البرامج والدورات جديدة وفيها ابتكار وتواجه المشكلات الحالية التي يمر بها المسلمين في سريلانكا.
كما زار الدكتور التركي المركز الإسلامي بسريلانكا وكان في استقباله رئيس المركز محمد حسين محمد ومدير المركز محمد زروق وعدد من أعضاء المركز.
واستمع معاليه في بداية الزيارة إلى شرحا تعريفيا بالمركز الذي يتمتع بعلاقات مميزة مع عدد من المؤسسات الإسلامية والخيرية , ويقدم منحا دراسية لعدد من الطلاب في الجامعات الحكومية في أقسام الطب والهندسة والزراعة .
ومن نشاطات المركز تعيين مدرسين متخصصين في المواد الدينية في المدارس الغير إسلامية بسريلانكا , وتدريب مهني في قسمي الحاسب الآلي وقسم الخياطة , ويحصل المتدرب على شهادات معتمدة من الحكومة السريلانكية , إلى جانب إقامة المحاضرات والندوات والمؤتمرات في جميع مدن ومحافظات الجمهورية .
رافق معاليه خلال الزيارة مدير عام المؤتمرات والمنظمات برابطة العالم الإسلامي رحمة الله بن عناية الله , ومدير عام العلاقات العامة بالرابطة محمد بن سعيد المجدوعي ,ومسئول الشؤون الإسلامية والإعلامية بسفارة خادم الحرمين الشريفين بسيرلانكا علي العمري.
تاريخ النشر: 
10/08/2016 - 08:30
الموافق : 
1437/11/7

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق