العربية   Français  English

مكة المكرمة :
 
استقبل معالي الشيخ الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، وعضو هيئة كبار العلماء في المملكة، اليوم السيد أمير الدين ماتو سرانجاني رئيس مركز الشباب المسلم في الفلبين، وعضو المجلس الأعلى لرابطة العالم الإسلامي، وذلك في مقر الأمانة العامة بمكة المكرمة .
وتمت خلال اللقاء مناقشة عدد من القضايا المشتركة، ولا سيما أوضاع المسلمين والمراكز والجمعيات والمدارس الإسلامية في الفلبين.
وبين السيد سرانجاني أن الوضع الدعوي في الفلبين في نمو متزايد مع وجود بعض التحديات التي تواجه الشباب المسلم وخصوصاً الأفكار المنحرفة بما فيها الفكر الداعشي، والتي تتطلب منا المزيد من الجهد في توعية الشباب من مخاطرها، بالاستفادة من البرامج والمؤتمرات التي تقوم بها رابطة العالم الإسلامي في مواجهة هذا التحديات.
من جهته أوضح معاليه الدكتور التركي أن رابطة العالم الإسلامي عقدت العديد من المؤتمرات والندوات لتوعية الشباب المسلم من آفته الإرهاب والأفكار المنحرفة ، وهي على استعداد تام للتعاون مع المنظمات والجمعيات الإسلامية في الفلبين، وفي جميع أنحاء العالم لعقد المزيد من المؤتمرات والندوات التي تسهم في توعية الشباب من مخاطر الإرهاب، والتطرف، والغلو، والطائفية البغيضة.
تاريخ النشر: 
01/02/2016 - 10:45
الموافق : 
1437/4/22هـ


مواقع التواصل الاجتماعي

 

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق