العربية   Français  English

أعرب معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، عن تقديره وتقدير الرابطة والمنظمات الإسلامية الممثلة، فيها للمنظمات والهيئات والشخصيات الأمريكية، التي ردت على تطاول وليم بويكن، في كلمة ألقاها بإحدى الكنائس الأمريكية على الإسلام، وقوله: " إن المسلمين يعبدون صنماً، وإن الإله الذي يعبدونه ليس هو الإله الذي يعبده المسيحيون.

وأثنى معاليه على موقف العضو في مجلس النواب الأمريكي جون كونييرز الذي وصف بويكن بالتطرف، واستنكر تصريحاته، وطالب وزارة الدفاع الأمريكية بتوبيخه، واثنى معاليه كذلك على الهيئات والمنظمات الأمريكية التي استنكرت تصريحات بويكن وفي مقدمتها منظمة تحالف الأديان في واشنطن التي طالبت بتوبيخه ومعاقبته.

ودعـا د. التركي وليام بويكن وغيره إلى التعرف على حقيقة الإسلام، وأن المسلمين يعبدون الله الذي لا إله إلا هو: ( وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ )، وأضاف: إن القول بتعدد الآلهة مخالف لما نزلت به رسالات الله، وما أكد عليه الإسلام من أن المسلمين يؤمنون بالله الواحد وبجميع رسالاته التي بعث بها الرسل لهداية الناس: ( آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ).

وفند د. التركي اتهام المسلمين بأنهم يعبدون صنما، وبيّن أن هذا من قول الزور وقال: إن دعوة الإسلام في اساسها دعوة لتوحيد الله سبحانه ومواجهة عباد الأصنام والأوثان، وقد سجل التاريخ معارك عديدة ومشهودة للمسلمين من أجل تطهير الأرض من رجس الأوثان، ودعوة الناس لعبادة الله الواحد الأحد، بعيداً عن الشرك وعبادة غيره، وفق دعوة إبراهيم عليه السلام: ( وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الْأَصْنَامَ ).

تاريخ النشر: 
22/10/2003 - 13:00
الموافق : 
26/08/1424هـ


مواقع التواصل الاجتماعي

 

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق