العربية   Français  English

 
التقى معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي  وعضو هيئة كبار العلماء الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي ضمن برنامج الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء (القيم العليا للإسلام ونبده التطرف والإرهاب) مساء أمس, عدداً من  القيادات العسكرية بالمنطقة الجنوبية, بحضور قائد المنطقة الجنوبية اللواء ركن مطلق بن سالم الأزيمع, وذلك في ضيافة مدينة الملك فيصل العسكرية .
وأكد معاليه خلال اللقاء الذي يأتي ضمن البرنامج الذي تنفذه الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء "القيم العليا للإسلام ونبذه التطرف والإرهاب"، أهمية التمسك بالعقيدة السمحة ونبذ الفرقة والتطرف والإرهاب الذي يعصف بكثير من الدول العربية والإسلامية, داعياً إلى الالتفاف حول القيادة الرشيدة في هذه البلاد المباركة، ومواجهة التحديات والأجندة الخارجية التي تسعى للنيل من بلاد المسلمين ومقدساتهم.
وشدد الدكتور التركي على أهمية الوقوف صفاً واحداً والتصدي للأفكار المنحرفة والمظللة التي أخلفت فكر الشباب وأفسدت دينهم، مشيداً بما شاهده من استعدادات فنية وهمم عالية ونفوس طيبة يتحلى بها المرابطون في القطاعات العسكرية كافة في المنطقة.
وسأل الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي, الله تعالى أن يحفظ الجنود المرابطين على الحدود دفاعاً عن الدين والوطن، مشيراً إلى أن ما يقومون به هو واجب شرعي أملاه عليهم دينهم وحبهم لأوطانهم ودفاعاً عن مقدساتهم.
تاريخ النشر: 
04/11/2015 - 03:00
الموافق : 
1437/1/22هـ

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق