العربية   Français  English


مكة المكرمة:
 
عبر معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي وعضو هيئة كبار العلماء بالمملكة عن تقديره للجهود الكبيرة التي يقوم بها مركز الملك عبد الله العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات في سبيل نشر قيم التسامح والتعايش ومكافحة الغلو والتطرف، وترسيخ التعاون والتفاهم بين أتباع الأديان والثقافات.
 
وقال معاليه:
 
إن عقد لقاء فيينا ودعوته لمناهضة العنف والتطرف يأتي في وقته تماما لتبصير الناس بالمعنى الحقيقي للتدين والالتزام خاصة مع زمن التقلبات الذي ينذر بأمور تخرج عن نطاق السيطرة.
فالتدين الحقيقي لا يعرف التطرف، ولا يعرف الغلو والتشدد، بل إن سماحة ديننا الإسلامي هي التي جعلته ينتشر في العالم قديما وحديثا، وكانت عصوره الأولى التي وصل فيها إلى مختلف بقاع العالم كانت من أجل سماحته، وبحثه عن العدل، والإحسان، وتقديمه للقيم الإنسانية على أية أمور أخرى.
وأضاف معالي الدكتور التركي قائلا: لقد جاء الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ليكمل مكارم الأخلاق، حيث قال: "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق" ومن مكارم الأخلاق التسامح والعدل، والاعتدال والتعايش وطلب الأمن الدائم والسلام الدائم. وهو ليس حكرا على دين دون دين لأنه يعني البشرية جميعا.
 
وأكد التركي أن عقد هذا اللقاء يأتي في سياق الجهد الدولي الذي تقوم به المملكة العربية السعودية من خلال مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز –حفظه الله- للحوار بين أتباع الأديان والثقافات في إطار جهود المملكة والعالم الإسلامي لمكافحة العنف والتطرف المتلبس بلباس الدين .
كما يأتي من أجل تعزيز قيم الحوار والسلام بالعالم، ولعلنا نوجه في هذا المقام الدعوة إلى كل مسؤول بل وكل تجمع فكري أو ثقافي إلى أن يعلي من شأن الحوار ويعلي من كلمة السلام وإلى كلمة سواء بيننا . لأن السلام هو الصورة المثلى للتحضر والرقي وهو الصورة الكبيرة للأمن الذي تبني به الأمم تحضرها وتقدم به أبرز طاقاتها الاقتصادية والاجتماعية والفكرية والثقافية. كما ندعو إلى بناء السلام وإيجاد التفاهم الحواري السليم بين عناصر الأمم المختلفة، والإعلاء من قيم المواطنة واتخاذ المواقف التي تحث على التعايش والمواطنة.
 
إن السلام هو المسعى الكبير للبشرية وسوف يتحقق بالتأكيد مع الدعوة الدائمة للحوار ونبذ العنف والتعصب ومناهضتهما في كل المجالات والرجوع إلى القيم العظيمة التي أتت بها الديانات السماوية ودعت إلى المحبة والسلام والبناء.
 
تاريخ النشر: 
16/11/2014 - 10:45
الموافق : 
23/1/1436هـ


مواقع التواصل الاجتماعي

 

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق