العربية   Français  English

منى: 
 
أعربت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي عن الاستياء الشديد للمسلمين والمؤسسات والمراكز الإسلامية في العالم للإساءة التي وجهتها مجلة ماغازينت النرويجية لخاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم ، حيث أعادت في عددها الصادر يوم الثلاثاء 10/12/1426هـ الموافق 10/1/2006م نشر رسوم مسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم كانت نشرتها يوم 30/9/2005م جريدة بلاندز بوسطن الدنماركية واختارت يوم عيد الأضحى عند المسلمين لترويج هذه الإساءة المؤسفة. 
 
وحذر معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي في بيان أصدره في مقر ضيافة حجاج رابطة العالم الإسلامي بمنى من الآثار السيئة لاستمرار بعض وسائل الإعلام الغربية في نشر ما يسيء إلى الإسلام ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم ، وقال: إن ذلك يؤثر على التواصل بين الشعوب ، كما إنه يثير الكراهية والبغضاء بين البشر، مذكّراً معاليه بالآثار السلبية السيئة التي نتجت عن تطاول صحيفة يولاند بوستن الدنماركية على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، ونشرها أثني عشر رسماً كاريكاتيرياً تصوره – عليه السلام – في أشكال مختلفة ، وتظهر في أحدها قنبلة موقوتة ملفوفة حول رأسه، بالإضافة إلى تعليقات ساخرة ومغرضة أثارت احتجاجات المسلمين ومؤسساتهم في العالم، وأعرب معاليه عن شجب رابطة العالم الإسلامي لإعادة نشر هذه الرسوم في مجلة ماغازينت النرويجية.
 
وقال د. التركي : لقد تلقت رابطة العالم الإسلامي العديد من رسائل الاستنكار للتطاول على الرسول صلى الله عليه وسلم وتكرار الإساءة إليه في عدد من وسائل الإعلام الغربية، في الوقت الذي يعد فيه المسلمون في أوربا جزءاً بناءً في المجتمعات الأوربية ، وبين معاليه أن المؤسسات والمراكز الإسلامية في أوربا رأت فيما فعلته كل من صحيفة يولاند بوستن الدنماركية ومجلة ما غارنيت النرويجية خرقاً للقوانين الدولية التي تمنع التطاول على العقائد والمقدسات الدينية لدى الشعوب الإنسانية.
 
ونبه د. التركي إلى أن الإساءة إلى الإسلام وإلى الرسول صلى الله عليه وسلم وإلى القرآن الكريم والمس بالمقدسات والشعائر الإسلامية يثير حفيظة المسلمين في العالم، وهم مليار ونصف المليار ، مبيناً أن الشعوب الإسلامية تتطلع إلى التواصل والتعاون والتعايش بين شعوب العالم وهي تحرص على الإسهام في تحقيق الأمن والسلام للبشرية، محذراً معاليه من نتائج الاعتداء على الدين الإسلامي ومن الإساءة للرسول صلى الله عليه وسلم، ولمشاعر المسلمين الذين لا يقبلون الإساءة إلى دينهم وإلى نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم.
 
وطالب د. التركي المؤسسات الثقافية والاجتماعية في أوربا بالنظر في التأثير السلبي لهذه الحملات الإعلامية المعادية للإسلام والمسلمين على الحوار الحضاري وعلى التعاون بين الشعوب وعلى الأمن والسلام في العالم، ودعا المسلمين في كل من النرويج والدنمارك وأوروبا إلى الانضباط وعدم الاستجابة لردود الأفعال التي قد تؤدي إلى سلبيات ونتائج غير محمودة.
تاريخ النشر: 
11/01/2006 - 19:30
الموافق : 
11/12/1426هـ


مواقع التواصل الاجتماعي

 

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق