العربية   Français  English

مكة المكرمة:
أدانت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي بمكة لمكرمة الهجوم الإرهابي الذي وقع يوم أمس في وسط العاصمة التركية أنقرة , وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المواطنين الأتراك.
  جاء ذلك في البيان الذي أصدره معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، وعضو هيئة كبار العلماء في المملكة الشيخ الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي, قال فيه:
إن رابطة العالم الإسلامي تدين هذا العمل الإجرامي الإرهابي الذي  ذهب ضحيته أناس أبريا, وبث الرعب في مجتمع آمن، موضحاً أن الأعمال الإرهابية تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة وإشاعة الفتن.
 مؤكداً معاليه على موقف رابطة العالم الإسلامي الثابت في محاربة الإرهاب وأفكاره المنحرفة، وعلى ضرورة توعية شباب الأمة الإسلامية من مخاطره، وأكد على أهمية جهود علماء الأمة ومفكريها في ذلك، وأثرهم في بيان الحق والتحذير من الباطل ومروجيه، وأن الرابطة تدعو إلى التعاون مع العلماء وأهل الرأي في معالجة هذه الآفة التي باتت تهدد العالم بأكمله.
مطالباً المجتمع الدولي بالتكاتف والوقوف صفاً واحداً لمواجهة الإرهاب وتجفيف منابعه، وتحقيق تطلعات شعوب العالم إلى الاستقرار والأمن والسلام.
مقدماً معاليه تعازيه للحكومة التركية، ولأسر الضحايا سائلاً المولى عز وجل الشفاء للمصابين.
وأشاد بموقف الحكومات والمنظمات الدولية وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية التي استنكرت هذا العمل الإرهابي الذي استهدف أمن واستقرار تركيا، ووقوفها إلى جانب الإجراءات التي تتخذها الحكومة التركية في التصدي لمثل هذه الأعمال الإرهابية.
 

تاريخ النشر: 
14/03/2016 - 13:15
الموافق : 
1437/6/5هـ

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق