العربية   Français  English

صرح معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي بأن الرابطة تتابع بكل أسف وألم، ما يحدث على أرض العراق الشقيق من فوضى، واختلاط في الشعارات والرؤى، وما يقع فيه من قتل للأنفس، وتدمير للممتلكات، وخطف للأبرياء، وأنها تتلقى اتصالات عديدة من المنظمات والهيئات الإسلامية التي تستنكر ذلك، وتدعو المجتمع الدولي للتكاتف في إعادة الأمن والاستقرار للعراق وأهله، كما صرح معالي الدكتور التركي بأن الرابطة أصدرت بياناً تستنكر فيه حوادث الاختطاف في العراق، والتي كان آخرها اختطاف الصحفيين الفرنسيين ، وفيما يلي نص البيان:

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:

فإن رابطة العالم الإسلامي، وهي تمثل الشعوب والمنظمات والأقليات الإسلامية، تدين الأعمال التي تتنافى مع المبادئ الإسلامية مما يحدث في العراق، وتؤكد أنها أعمال تضر بالعراق وأهله، وتستنكر حوادث الخطف، التي كان آخرها اختطاف الصحفيَين الفرنسيَين، وتؤكد على أن المبادئ الإسلامية تشجب أي تصرف إجرامي يستهين بحرمة الأنفس المعصومة، وأن هذه الأعمال تعطي صورة سيئة عن المسلمين، تستغلها الجهات المعادية لهم، والتي تسعى إلى تشويه صورة العرب والمسلمين.

والإسلام نهى أتباعه عن القيام بأي عمل يؤدي إلى إيذاء الناس والاعتداء عليهم، ومبادئه في العدل والتسامح والتواصي بين الناس تحرم ذلك.

وإن الرابطة لتناشد مختلف الفئات في العراق ، كما تناشد المجتمع الدولي بأسره، للعمل الجاد لاستقرار العراق وأهله والحفاظ عليه بلداً عربياً مسلماً، وإبعاده عن الفوضى، وتسأل الله أن يقيه الله شرور الفتن ما ظهر منها وما بطن. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

تاريخ النشر: 
30/08/2004 - 18:00
الموافق : 
14/7/1425هـ

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق