العربية   Français  English

شعار رابطة العالم الإسلامي Muslim World League LOGO

مكة المكرمة:

أشادت رابطة العالم الإسلامي بإنجازات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ بعد مرور عام على مبايعته .
جاء ذلك في البيان الذي أصدره معالي الشيخ الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، وعضو هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية، والذي قال فيه:
هذا العام الذي مضى على مبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ يحمل العديد من الإنجازات التي تحققت.

وقال معاليه : إن خادم الحرمين الشريفين ـ سلمه الله ـ رسم خارطة طريق العزة والرفعة للأمة الإسلامية بوقوفه إلى جانب أشقائه في اليمن في عاصفة الحزم ، وإعادة الأمل ؛ لإعادة الشرعية لحكومة الجمهورية اليمنية ، بناء على طلب من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ضد مليشيات الحوثي والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح ، وذلك بمشاركة دول عربية وإسلامية.

وقال الدكتور التركي: إن رابطة العالم الإسلامي سعدت برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ العديد من مناسباتها ، ومن أهمها المؤتمر الإسلامي العالمي «الإسلام ومحاربة الإرهاب» الذي حظي باهتمامه ـ حفظه الله ورعاه ـ حيث التقى في ختام أعمال المؤتمر بالعلماء والمشاركين فيه ، وأكد لهم ضرورة تصديهم لآفة الإرهاب ، بكافة أنواعه وأشكاله وصوره، وأن المملكة سائرة في طريق التصدي للإرهاب وأتباعه، ودعم الجهود الدولية في القضاء عليه.

وأشاد معاليه بالخطوة التاريخية التي تحققت في عهد خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ بإنشاء تحالف إسلامي عسكري من 34 دولة لمحاربة "الإرهاب". والذي جاء "انطلاقا من مكافحة المملكة للإرهاب بكافة أشكاله ومظاهره والقضاء على أهدافه ومسبباته، وأداءً لواجب حماية الأمة الإسلامية من شرور الإرهاب وتنظيماته ، والتي تعيث في الأرض قتلا وفسادا وتهدف إلى ترويع الآمنين .

وقال معاليه: إننا في رابطة العالم الإسلامي نتلقى العديد من الاتصالات من جهات إسلامية عديدة تمثّل شعوب الأمة الإسلامية وعلماءها ومفكريها وجميعهم يرون في سياسة المملكة ما يصبون إليه في تحقيق آمالهم نحو الوحدة والتضامن الإسلامي ، وهو ما يقرأونه في مساعي خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ وكلماته التي تؤكد على حرص المملكة العربية السعودية على تحقيق التضامن بين المسلمين وجمع الكلمة وتوحيد الصف وإخماد نيران الصراع وأسباب الفتن .

وأكد معاليه بأن المملكة تعيش إنجازات عظيمة انعكست على رفاهية المواطن ونمو الاقتصاد وتعزيز وحدته الوطنية .

وأكد معاليه على أن رابطة العالم الإسلامي حريصة على التواصل مع المسلمين على المستويات الرسمية والشعبية من أجل تضامن المسلمين ، وتحذيرهم من الفرقة والطائفية والإرهاب والتطرف .

وفي ختام البيان دعا الدكتور التركي الله وحده بأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وأن يديم عليه لباس الصحة والعافية وأن يوفقه لما فيه الخير والصلاح للعباد والبلاد ، وأن يوفق صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وأن يوفقهم لمزيد من خدمة الإسلام والمسلمين.
 

تاريخ النشر: 
14/01/2016 - 10:15


مواقع التواصل الاجتماعي

 

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق