العربية   Français  English

أدانت ممارسات العنصريين وحذرت من برامجهم:
رابطة العالم الإسلامي تعرب عن تقديرها لموقف حكومة سويسرا من قضية المآذن
 
أعربت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي عن تقديرها للجهود التي بذلها فخامة الرئيس هانس مير تس، رئيس الاتحاد السويسري وحكومته لعدم صدور قرار حظر بناء المآذن في سويسرا، وقدرت موقف الأساقفة السويسريين، الذين أعلنوا أن الاستفتاء الذي جاء لصالح حظر بناء المآذن يشكل ضربة قاسية لحرية المعتقد، وأعربت عن تقديرها لموقف الفاتيكان الذي أيّد موقف أساقفة سويسرا في هذا الموضوع.
 
جاء ذلك في بيان أصدره معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، الأمين العام للرابطة، حذّر فيه من خطورة أعمال الأحزاب العنصرية المتطرفة على الحوار والتعاون بين المسلمين وغيرهم من أتباع الأديان والحضارات، معرباً عن قلق المسلمين لنتيجة الاستفتاء التي قضت بإضافة بند دستوري بأن بناء المآذن في سويسرا محظور.
 
وأدان معاليه ممارسات العنصريين وحملاتهم الإعلامية التي شنوها على الإسلام وعلى المسلمين لتشويه صورتهم لدى شعب سويسرا، كما أدان هجماتهم على المساجد وعلى المؤسسات الإسلامية، مشيرا إلى هجومهم قبيل الاستفتاء على المؤسسة الثقافية الإسلامية والمسجد التابعين لرابطة العالم الإسلامي، واللذين تبرع ببنائهما الملك فيصل رحمه الله.
وقال معاليه: إن رابطة العالم الإسلامي والشعوب والأقليات والمنظمات الإسلامية الممثلة فيها، عبرت عن قلقها من برامج العنصريين ومن تماديهم في عداء الإسلام والمسلمين، ولاسيما المسلمين الذين يعيشون في بلدان أوربا، وأكد أن المسلمين في أوربا يراعون قوانين الدول الأوربية، ويتعايشون مع أهلها، ويشاركون في مجالات التنمية فيها، إلا أن الجماعات العنصرية تسئ إليهم، وتحرض المواطنين عليهم، مقدرا معاليه رفض الحكومات الأوربية هذه الممارسات العدائية وأهدافها التي تسئ إلى العلاقات بين العالم الإسلامي ودول أوربا.
 
وأضاف معاليه: إن دعوة الرئيس السويسري شعبه لعدم الاستجابة للعنصريين بشأن حظر بناء المآذن، وإعلان المجلس الاتحادي الحاكم في سويسرا بأن الاستفتاء لا يمثل انتهاكاً للدستور السويسري فقط، وإنما ينتهك اتفاقات الأمم المتحدة أيضا، وإدانة الاتحاد الأوربي لنتيجة الاستفتاء، كل ذلك يطمئن المسلمين، ويؤكد أن حكومات أوربا تواجه الاتجاهات العنصرية من خلال القوانين التي تمنع أنواع التمييز والكراهية التي يثيرها العنصريون.
 
وقال د.التركي: إن رابطة العالم الإسلامي تدعو المسلمين في سويسرا وفي غيرها من البلدان الأوربية إلى معالجة قضاياهم من خلال القانون، معربا معاليه عن الأمل في أن تعمل حكومات أوربا على تحقيق المساواة في الحقوق بين المسلمين وغيرهم، وعدم السماح بإثارة الكراهية والتمييز ضدهم.
تاريخ النشر: 
05/12/2009 - 12:30
الموافق : 
18/12/1430هـ

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق