العربية   Français  English

رابطة العالم الإسلامي تهنئ خادم الحرمين الشريفين بالشفاء
التاريخ: 22/11/1432هـ الموافق: 20/10/2011م
 
هنأت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود –حفظه الله- بما منّ الله سبحانه وتعالى عليه من نعمة الشفاء والعافية، إثر العملية التي تكللت والحمد لله بالنجاح.
 
وهنأت الرابطة سمو ولي العهد الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو النائب الثاني الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود، والأسرة المالكة، والشعب السعودي الكريم، بشفاء خادم الحرمين الشريفين –أيّده الله- وإنعام الله سبحانه وتعالى عليه بالصحة والعافية.
 
وأوضح معالي الشيخ الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي الأمين العام للرابطة أن الرابطة تلّقت اتصالات من مسئولي المراكز والجمعيات الإسلامية في العالم، ومن أصحاب الفضيلة العلماء أعضاء الملتقى العالمي للعلماء والمفكرين المسلمين أعربوا فيها عن تهانيهم وتهاني الشعوب والأقليات الإسلامية بشفاء خادم الحرمين الشريفين، وشكروا الله سبحانه وتعالى، ودعوه أن يسبغ عليه ثوب الصحة، وأن يزيده قوة وعافية، وأن يبقيه ذخراً للإسلام وسنداً وعوناً للمسلمين.
وبيّن د.التركي أن العلماء ومسئولي العمل الإسلامي يكنون عظيم الحب والتقدير لخادم الحرمين الشريفين، وهم يشيدون بمواقفه العظيمة، وبمبادراته الرائدة في خدمة دين الإسلام، ورعاية شئون المسلمين، ومتابعة قضاياهم وحل المشكلات التي تواجههم، وهم يعبرون عن هذه المشاعر الصادقة من خلال تواصلهم مع الرابطة، والمشاركة في مؤتمراتها ومناشطها المختلفة.
 
ودعا د.التركي الله العلي القدير أن يجزي خادم الحرمين الشريفين بعظيم المثوبات على ما يُقدمه لشعبه وأمته، وأن يحفظ عليه نعمة الصحة والعافية، وأن يُقرّ به العيون والقلوب.
تاريخ النشر: 
20/10/2011 - 14:45
الموافق : 
22/11/1432

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق