العربية   Français  English

فخامة الرئيس الباكستاني يستقبل د. التركي
 
إسلام آباد:
 
استقبل فخامة رئيس جمهورية باكستان الإسلامية ممنون حسين اليوم معالي الشيخ الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، وعضو هيئة كبار العلماء في المملكة، والوفد المرافق له في القصر الرئاسي في إسلام آباد.
وفي بداية الاستقبال رحب فخامته بمعالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي وبالوفد المرافق له في زيارتهم لباكستان, مؤكدا على متانة وقوة العلاقة الأخوية بين جمهورية باكستان والمملكة العربية السعودية وما تبذله المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - من جهود كبيرة لجمع كلمة المسلمين وتوحيد صفوفهم, وما تقدمه من دعم سخي لخدمة الإسلام والمسلمين في كل مكان. 
وقال فخامته " أن أعظم فتنة تعصف بالأمة الإسلامية حالياً هي الإرهاب فلقد عانت منه جميع الشعوب ومن ضمنها باكستان", متطلعا أن تقوم الرابطة خلال زيارتها الحالية بالتعاون مع علماء ومفكري باكستان للتصدي لهذه الآفة الخطيرة.
 
وأضاف الرئيس ممنون: "إننا نحزن عندما نرى ما يحدث للأمة الإسلامية حالياً من صراعات وحروب ونزاعات؛ مثل ما يحدث في سوريا والعراق وتونس, وغيرها من البلاد الإسلامية", متمنياً من الله عز وجل أن يُلهم المسلمين طريق الصواب وأن يُبعد عنهم النزاعات والتعصب والغلو والتطرف.  
من جهته وجه معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشكر والتقدير لفخامة رئيس جمهورية باكستان على حُسن استقباله وما لقاه الوفد من حفاوة وتكريم, وعلى حرص فخامته الشديد على خدمة الإسلام والمسلمين، مُبدياً استعداد الرابطة للتعاون مع علماء ومفكري باكستان  وتنظيم المؤتمرات والندوات للتصدي لمكافحة الإرهاب والتطرف والغلو وكل ما يشتت الأمة ويفرقها. 
 
كما نقل معاليه تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد لفخامته, مُبيِّناً أن الملك سلمان بن عبدالعزيز يُشَدِّد في مختلف المناسبات على وحدة الشأن الإسلامي واجتماع كلمة المسلمين والابتعاد عن التفرقة والحزبية والطائفية التي بدأت تنتشر في مناطق كثيرة.
 وأشار الدكتور التركي إلى أن رابطة العالم الإسلامي قد ساهمت ونظمت الكثير من المؤتمرات والندوات الدولية لمكافحة الإرهاب, وذلك من خلال مجالسها وهيئاتها ومكاتبها ومراكزها الإسلامية المنتشرة في أنحاء العالم, كما حرصت الرابطة على توعية المسلمين وتثقيفهم بأصول الدين الإسلامي الصحيح في عباداتهم وتعاملاتهم وفق الكتاب والسنة بعيداً عن الإرهاب والغلو والتطرف والطائفية, مؤكداً أن الإسلام دين محبةٍ وتعاون وسلام.
 بعد ذلك قدم معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي هدية تذكارية لفخامة رئيس جمهورية باكستان الإسلامية, كما تسلم معاليه هدية مماثلة .
حضر الاستقبال مدير عام إدارة المؤتمرات والمنظمات برابطة العالم الإسلامي الأستاذ رحمة الله بن عناية الله أحمد ومدير عام العلاقات العامة بالرابطة الأستاذ محمد بن سعيد المجدوعي ومدير مكتب الرابطة بإسلام آباد الدكتور عبده بن محمد عتين.
 
تاريخ النشر: 
23/11/2015 - 12:15
الموافق : 
1437/2/11هـ

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق