العربية   Français  English

اشتمل موضوع قصة أصحاب الجنة على أن الله تعالى قص علينا هذه القصة للموعظة والعبرة وأن على الانسان ألا يمنع حق الفقراء والمساكين في ماله وبين البحث أن أهل مكة كانوا على علم بهذه القصة وتبين أن أصحاب الجنة كانوا في الفترة بين عيسى ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم وأن الجنة كانت في أرض اليمن ، وأن أولاد صاحب الجنة خالفوا سيرة أبيهم في إكرام الفقراء والمساكين وإعطائهم حقهم مما آتاهم الله تعالى .
كما بين البحث أن الفقهاء وفقهاء الحديث يجعلون للنية الأثر العظيم على العمل صلاحا وفسادا إذا صاحبها عزم وتصميم ودلل على ذلك بالأحاديث الكثيرة الصحيحة في هذا الأمر وبين البحث أن أصحاب الجنة لم يكونوا مجرد ناوين بل إنهم باشروا العمل وأقسموا ألا يدخلنها عليهم مسكين وساروا الى جنتهم يتخافتون .
وبين البحث مثالين للنية وجزائها فذكر الأعراب الذين أنفقوا ولكن منهم من أنفق وهم يرون أن هذه النفقة مغرما ويتربص بالمؤمنين الدوائر ومنهم الذين أنفقوا وهم يريدون أن تكون نفقاتهم عند الله وصلوات الرسول صلى الله عليه وسلم .
وكذلك بين البحث نوعين كل منهما بنى مسجدا ، نوع بنى مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وارصادا لمن حارب الله ورسوله ، ونوع بنى مسجدا على التقوى من أول يوم .
وانتهى البحث الى أن التوبة تمحو السيئات وأن الله تعالى بسبب توبة أصحاب الجنة ورجوعهم الى الله تعالى ورغبتهم فيما عنده أبدلهم خيرا منها .
 
المقدمة
الفصل الأول: فيما يتعلق بسورة "ن"
الفصل الثاني: فيما يتعلق بقصة أصحاب الجنة
الفصل الثالث: النية وما يتعلق بها من الأحكام
الفصل الرابع: مثالان من القرآن الكريم على المؤاخذة على النية
الفصل الخامس: نتيجة الندم الذي ندمه أصحاب الجنة
الخاتمة
تاريخ النشر: 
07/02/2016 - 16:45

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق