العربية |   Français | English

وشدد على معالجة الخلاف بين المسلمين بتعزيز التعاون في المشتركات، والتحلّي بالإنصاف، ورفْض التعصب والانغلاق، ورفض التحزب حول الأسماء والشعارات والأوصاف الطارئة على اسم الإسلام الجامع، وفتْح باب الحوار، مع الالتزام بأدب الخلاف، والرجوع إلى الحق، مؤكدا على ترسيخ المنهجية العلمية السليمة لدراسة السيرة النبوية بموضوعية واعية تتحري الدقة والصحة والعمق في تناول أحداثها، وتستقرئ أبعادها الحضارية والإنسانية، ونستفيد من دروس التاريخ في النأي عما يثير الفتن والفرقة بين المسلمين.

خاطب معالي الأمين العام الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى المؤتمر العالميّ لـ منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة الذي عقد أخيراً في أبو ظبي قائلاً : (نتج عن غياب الأحكام الخاصة لفقه المهجر اجتهادات خاطئة أسهمت في تصعيد حملات اليمين المتطرف ضد المسلمين تضاف لافتعالاته الأخرى عبر مزايدات كراهيته ومناورات تصريحاته .. والإثارة الإعلامية المصاحبة لها).

د.العيسى: الرابطة تدعو قادة التأثير العالمي للمساهمة في تعزيز الوعي الإنساني نحو التواصل والتقارب من أجل التعايش والسلام
 
سنغافورة:
افتتح معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى ومعالي وزير الداخلية والقانون السنغافوري السيد شانمو جام المنتدى العالمي لرؤساء المراكز الثقافية، الذي تنظمه جمعية الدعوة السنغافورية بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو".

اختتمت أعمال المؤتمر الدولي (التواصل الحضاري بين الولايات المتحدة الأمريكية والعالم الإسلامي) الذي نظمته رابطة العالم الإسلامي في مدينة نيويورك الأمريكية خلال الفترة من 16-17سبتمبر 2017م، بمشاركة نخبة من الأكاديميين والباحثين وقادة العمل الديني والسياسي والاجتماعي، وذوي العلم والفكر والرأي من مختلف دول العالم.

أكد معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامية الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى حرص الرابطة الدائم على بيان حقيقة الإسلام ومبادئه السمحة، ودأبها في ترسيخ منهج الوسطية والاعتدال، والتصدي لتيارات الغلو والتطرف مع الانفتاح الإيجابي المتوازن على الثقافات والحضارات كافة، أخذًا وعطاء، مشيراً إلى أن رابطة العالم الإسلامي تنفذ برامج متنوعة لترسيخ قيم الوسطية والتصدي لتيارات الغلو والتطرف، لافتاً إلى أن التطرف تمدد في مناطق الصراع والتمكين الطائفي وضعف الوعي.

لندن- العالم الإسلامي
نظّمت الرابطة مؤتمراً دولياً بعنوان: "السلام في الإسلام". احتضنته جامعة لندن بمشاركة قيادات في العمل الإسلامي بأوروبا ومفكرين وسياسيين غربيين ومشاركة عالمية متنوعة، وحضره كذلك جمع من كبار الدبلوماسيين.

دعا معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد العيسى العلماء والمفكرين إلى مواجهة الحواضن المشجعة على الكراهية، مشيراً إلى أهمية دور الشعوب الواعية التي تمثل منظومة العلماء والمفكرين ومؤسسات التعليم ومنصات التأثير في محاربة الكراهية التي تسببت في كثير من المآسي وأوقدت كثيراً من الحروب.

دعا معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، عضور هيئة كبار العلماء بالسعودية، الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى، العلماء والمفكرين إلى مواجهة الحواضن المشجعة على الكراهية، مبينا أهمية دور الشعوب الواعية التي تمثل منظومة العلماء والمفكرين ومؤسسات التعليم ومنصات التأثير في محاربة الكراهية التي سببت الكثير من المآسي وأوقدت الكثير من الحروب.

الصفحات