العربية |   Français | English

ثمَّن المؤتمر الدولي "الاتجاهات الفكرية بين حرية التعبير ومحكمات الشريعة " الذي نظمته رابطة العالم الإسلامي ممثلة في المجمع الفقهي الإسلامي؛ الرعاية الكريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ـ حفظه الله ـ بحضور جمع غفير من كبار علماء العالم الإسلامي ومفكريه ودعاته، حيث قرر المؤتمرون في بيانهم الختامي اعتبار كلمة خادم الحرمين الشريفين بما عبرت عنه من معالم مضيئة في موضوع المؤتمر وثيقة من وثائق المؤتمر.

مكة المكرمة
 
تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ـ يحفظه الله ـ تنظم رابطة العالم الإسلامي ممثلة في مجمعها الفقهي اليوم الأحد مؤتمراً دولياً بعنوان: "الاتجاهات الفكرية بين حرية التعبير ومُحْكَمَات الشريعة".
وسيقوم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة بافتتاح المؤتمر نيابة عن خادم الحرمين الشريفين بمقر رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة.
فبادئ ذي بدء أرحب بصاحب السمو الملكي مستشار خادم الحرمين الشـريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير المكرم خالد الفيصل وصاحب المعالي الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى أمين عام رابطة العالم الإسلامي، وأصحاب الفضيلة العماء والمشايخ والباحثين وطلبة العلم والمشاركين في هذا المؤتمر المبارك.
ثم أذكر بالشكر والتقدير جهود رابطة العالم الإسلامي في العناية بشؤون الأمة المسلمة، وقضايا العالم الإسلامي، وذلك من خلال إقامة مؤتمرات لمباحثة ومناقشة ما يستجد من أحداث وقضايا ومشاكل تؤرق قلب كل مسلم غيور وكل مهتم بشأن الإسلام وأهله.