البيان الختامي

للمؤتمر العالمي الثاني

«العالم الإسلامي .. المشكلات والحلول»

التضامن الإسلامي

الذي عقدته رابطة العالم الإسلامي

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود

في الفترة من

1-3/5/1435هـ - 2-4/3/2014م

مكة المكرمة<--break->
بسم الله الرحمن الرحيم

((مؤتمر التضامن الإسلامي))
يأتـي اهتمـام رابطـة العــالــم الإســلامــي بالتضــامــن وتعــزيــز الـروابـط الإيمانية لشعوب المسلمين وأممهم قياماً بالتوجيه الرباني: (( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً )).
والرابطة منذ أكثر من نصف قرن تقوم بأداء ذلك وهو من مهامها الأساسية لتحقيق الأخوة الربانية في كل مجالات الحياة بدعم قادة وولاة هذه البلاد المقدسة.
ومؤتمر ((العالم الإسلامي .. المشكلات والحلول)) الذي ستعقده الرابطة في دورته الثانية وهو بعنوان : ((التضامن الإسلامي)) سيكون برعاية سامية كريمة من خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ في الفترة من 1ـ3 من شهر جمادى الأول 1435هـ، وهو استمرار لرسالتها السامية ودعم جهود قمة التضامن الإسلامي التي عقدت في ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان المبارك 1433هـ.