العربية   Français  English

ملخص الكتاب: 
لقد حرصت أن يكون هذا الكتاب ضمن مطبوعات سلسلة (دعوة الحق) لأن موضوعة يتعلق بصلب الدعوة.. والدعوة هي من أهم أهداف الرابطة.
وهذا العالم الذي نعيش فيه يحتاج إلى الداعية الحق، وليس كل من تصدى للدعوة وعمل بها يعتبر داعية بحق، اللهم إلا ذلك الإنسان الذي تشبع بالإسلام ديناً وعقيدة ومنهاج حياة، وكان صادقاً مع الله في كل أمور حياته يستمد منه العون والتوفيق ويسترشد بمنهاج المصطفى صلوات الله وسلامه عليه وفي الإرشاد والتوجيه ودعوة الخلق إلى عبادة الخالق وحده.
ولعل هذا الكتاب والذي أرجو أن يكون في يد كل داعية يفتح أمام الدعاة المتفرغين وغيرهم المجال لتصحيح بعض المفاهيم في سبيل نشر الدعوة.
 
مقدمة:
الداعية رجل باع نفسه وماله ووقته لله وتصدى للقيام برسالة عظيمة استمدت عظمتها من ارتباطها بأنبياء الله ورسله الذين بعثوا جميعاً لدعوة الناس إلى ربهم وإلى صراطه المستقيم وأمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر.
وإذا كان الدعاة هم ورثة الأنبياء في الدعوة إلى الله وتبليغ رسالته إلى الناس فما أجدرهم باقتباس شمائلهم والاقتداء بهداهم كي تظل هذه الوظيفة قائمة بين الناس فيوجد من يدعوهم إلى ربهم إذا غفلوا ويذكرهم به إذا نسوا ويعينهم على طاعته إذا تذكروا ويأمرهم بالمعروف إذا استقاموا وينهاهم عن المنكر إذا انحرفوا لأن قوام عزة المسلمين وعلوهم على سائر الأمم والشعوب هو في قيام الدعاة بأداء رسالتهم والدعوة إلى الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وما استحقت الأمة الإسلامية أن تكون خير أمة أخرجت للناس إلا بقيامها بهذه الرسالة. (كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ)(آل عمران: الآية110).
ولاشك أن الدعوة الإسلامية في هذا العصر وفي كل عصر تحتاج إلى رجال مؤهلين لحملها وتبليغها، رجال مسلحين بالعلم والثقافة والمعرفة، رجال يفهمون الإسلام فهماً صحيحاً ويسعون في نشره بكل الوسائل ولا يضنون على الدعوة بما يملكون من نفس، رجال يفهمون طبيعة العصر الذي يعيشون فيه ويعون جيداً ما يحيط بهم وبمجتمعهم الإسلامي من أحداث ومؤامرات ويعرفون كيف يتعاملون معها ويتصدون لها. 

ونحن في هذا البحث نقدم دستوراً للداعية المطلوب في هذا العصر كي يتصدى للعمل في مجال الدعوة. وهذا الدستور بمثابة مرآة يرى كل داعية فيها نفسه وينظر هل يصلح للدعوة أم لا فما أكثر من يعملون اليوم في مجال الدعوة وهم بعملهم يسيئون إليها وما ذلك إلا لقصور فهمهم لها وللإسلام وضعف ثقافتهم وجهلهم بقضايا العصر وقلة استعدادهم للعمل في مجال الدعوة وعدم قدرتهم على الصبر والتحمل والتضحية في سبيلها. 
ولقد قسمت هذا البحث إلى مجموعة من الأبواب والفصول والمباحث فتحدثت في الباب الأول عن ثقافة الداعية مبيناً مصادر هذه الثقافة وخصصت فصلاً مستقلاً لكل مصدر منها فتحدثت في الفصل الأول عن الداعية والقرآن الكريم، وفي الفصل الثاني عن الداعية والسنة المطهرة، وفي الثالث عن الداعية واللغة العربية، وفي الرابع عن الداعية والعلوم المختلفة وفي الخامس عن الداعية وعلاقته بأحداث التاريخ وقضايا العصر. 
ثم تحدثت في الفصل السادس عن الداعية والتيارات المعادية للإسلام كجانب هام من ثقافة الداعية وخصصت مبحثاً لكل تيار من هذه التيارات المعادية وهي الصليبية والشيوعية والصهيونية والهندوكية والبوذية. 
أما الباب الثاني من البحث فقد تناولت فيه الأخلاق التي يجب أن يتصف بها الداعية. 
وفي الباب الثالث تحدثت عن وظيفة الداعية وهي الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مبيناً أهمية هذه الوظيفة وقواعدها وكيفية القيام بها. 
وفي الباب الرابع تحدثت عن الداعية وجمهور الدعوة وقسمت هذا الجمهور إلى قسمين القسم الأول : عامة الناس والثاني : الحكام والأمراء وخصصت فصلاً مستقلاً لكل منها مبيناً جوانب العلاقة بين الداعية وكل صنف من هذين الصنفين وما يجب أن تكون عليه. 
أما الباب الخامس والأخير من البحث فقد تناولت فيه أساليب الدعوة ووسائلها وخصصت فصلاً للأساليب يضم عدة مباحث يتناول المبحث الأول منها : الحكمة والموعظة الحسنة والمجادلة بالتي هي أحسن ويتناول الثاني أساليب الدعوة في القرآن الكريم والثالث أساليب الدعوة في السنة المطهرة. 
وأفردت فصلاً آخر للوسائل يضم مبحثين يتناول الأول منهما الوسائل المباشرة للدعوة وهي الخطبة والحوار والمنظرة والمقابلة والندوة أو المؤتمر والمحاضرة. ويتناول الثاني الوسائل الجماهيرية وهي الكتب والصحافة والإذاعة والتلفاز والسينما والمسرح والفيديو. 
وبينت علاقة الداعية بهذه الوسائل وكيفية استخدامها والاستفادة منها في مجال الدعوة. ثم ختمت هذا البحث بخاتمة تحدثت فيها عن العقبات التي تواجه الدعوة الإسلامية في هذا العصر. ودعواتي أن ينفع الحق سبحانه الدعاة بهذا البحث إن كان فيه ما ينفع وأن يجعله في صحيفتي يوم القيامة.
 

صفحة المحتويات:

o الإهداء.
o المقدمة.
o الباب الأول : ثقافة الداعية.
o الفصل الأول : الداعية والقرآن الكريم.
o الفصل الثاني : الداعية والسنة المطهرة.
o الفصل الثالث : الداعية واللغة العربية.
o الفصل الرابع : الداعية والعلوم المختلفة.
o الفصل الخامس : الداعية بين أحداث التاريخ وقضايا العصر.
o الفصل السادس : الداعية والتيارات المعادية.
o المبحث الأول : الصليبية.
o المبحث الثاني : الشيوعية.
o المبحث الثالث : الصهيونية.
o المبحث الرابع : الهندوكية والبوذية.
o الباب الثاني : أخلاق الداعية.
o الباب الثالث : وظيفة الداعية ((الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر)).
o الباب الرابع : الداعية وجمهور الدعوة.
o الفصل الأول : الداعية وعامة الناس.
o الفصل الثاني : الداعية وجهاد الحكام.
o الباب الخامس : أساليب الدعوة ووسائلها.
o الفصل الأول : أساليب الدعوة.
o المبحث الأول : الحكمة والموعظة الحسنة والمجادلة بالتي هي أحسن.
o المبحث الثاني : أساليب الدعوة في القرآن الكريم.
o المبحث الثالث : أساليب الدعوة في السنة المطهرة.
o الفصل الثاني : 
o المبحث الأول : الوسائل المباشرة (الخطبـة – الحوار أو المناظرة – المقابلة – الندوة أو المؤتمر – المحاضرة).
o المبحث الثاني : الوسائل الجماهيرية (الكتب – الصحافة – الإذاعة – والتلفاز – السينما والمسرح – الفيديو).
o خاتمة.
o المراجع.
الملخص: 
لقد حرصت أن يكون هذا الكتاب ضمن مطبوعات سلسلة (دعوة الحق) لأن موضوعة يتعلق بصلب الدعوة.. والدعوة هي من أهم أهداف الرابطة.
وهذا العالم الذي نعيش فيه يحتاج إلى الداعية الحق، وليس كل من تصدى للدعوة وعمل بها يعتبر داعية بحق، اللهم إلا ذلك الإنسان الذي تشبع بالإسلام ديناً وعقيدة ومنهاج حياة، وكان صادقاً مع الله في كل أمور حياته يستمد منه العون والتوفيق ويسترشد بمنهاج المصطفى صلوات الله وسلامه عليه وفي الإرشاد والتوجيه ودعوة الخلق إلى عبادة الخالق وحده.
ولعل هذا الكتاب والذي أرجو أن يكون في يد كل داعية يفتح أمام الدعاة المتفرغين وغيرهم المجال لتصحيح بعض المفاهيم في سبيل نشر الدعوة.
 
تاريخ النشر: 
03/02/2016 - 16:45


مواقع التواصل الاجتماعي

 

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق