العربية   Français  English

* د. التركي يدعو إلى العودة إلى الله، والاستفادة من موسم الحج في معالجة قضايا الأمة. 
* د. التركي يدعو الدول الإسلامية والمنظمات الرسمية والشعبية في العالم الإسلامي لتكثيف التعاون المشترك.
* لابد من دعم شعب فلسطين وتوحيد صف الشعب العراقي وفق قرارات قمة مكة المكرمة. 
* الرابطة تشدد على قضية الوحدة بين المسلمين ودعم القضايا الإسلامية. 
* تحكيم الشريعة الإسلامية في حياة المسلمين هو الضامن لحماية الأمة من فتن العصر وتحدياته. 
 
 
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد النبي الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد: 
 
ففي هذا الموقـف العظيم، ومن على صعيد عرفات أهيب بالمسلمين أن يراجعوا أنفسهم ويعودوا إلى ربهم ويتأملوا في المعاني السامية العظيمة لشعيرة الحج، وأدعوهم إلى وقفة لمراجعة الذات، واستشعار ما تضمنه الحج من معان سامية، تؤصل في حياة المسلمين روح الأخوة والوحدة والتضامن والقوة، ولابد لنا نحن المسلمين أن نتذكر أن أمتنا الإسلامية العظيمة قد سطرت في سجلات التاريخ مآثر كبرى، على الإنسانية جمعاء عندما كانت متمسكة بكتاب الله العظيم، وسنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم في مختلف شؤون حياتها، وإنني في هذا الموقف العظيم، أؤكد بأن ما تعاني منه الأمة من تخلف وانحسار، بعد تلك العصور الزاهرة كان بسبب ابتعادها عن شريعة الله، وتشتتها بين التيارات، مما أدى إلى جرأة أعداء الإسلام، ولن تتجاوز ذلك، ما لم تأتمر الأمة بأمر الله الذي به يكون الاعتصام والمنعة والقوة: ( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا ). 
 
إن الأمة المسلمة اليوم تواجه عـدداً من المشكلات الحادة، في الساحة الإسلامية، التي تنتظر مساعي قادة الأمة الإسلامية الخيرة، الذين اتخذوا قرارات في مؤتمر القمة الإسلامية الاستثنائي الذي رعاه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود في الشهر الماضي بمكة المكرمة، وهي قرارات عظيمة، وضعت الحلول للكثير من التحديات والمشكلات والقضايا التي تعاني منها الأمة، وفي مقدمة تلك القضايا معاناة شعب فلسطين، الذي يعيش تحت الحصار والاضطهاد، وإن رابطة العالم الإسلامي تطالب العالم أجمع بوضع حد للمظالم التي ترتكب ضد الشعب الفلسطيني، كما تدعو الرابطة شعب العراق إلى التآلف والوفاق، والتعاون في إعادة بناء وطنه، وتطالب الدول الإسلامية بدعم وحدة العراق، وتقديم المعونة اللازمة لشعبه. 
 
أيها المسلمون: 
إن الأمة تواجه إلى جانب مشكلاتها الداخلية تحديات خارجية جديدة تستهدف شخصية المسلم وثقافته وفكره، بل وتستهدف عقيدته، ورابطة العالم الإسلامي تبذل الجهود في مجالات عدة لمواجهة التحديات التي جدت في حياة المسلمين، وتؤكد على ضرورة التعاون والتنسيق بين المؤسسات الرسمية الحكومية والمنظمات والهيئات الشعبية في العالم الإسلامي، ولا يخفى على قادة الأمة ما للتعاون بين الحكومات والشعوب من منافع عظيمـة، تعود على المسلمين بخــير عظيم، كما لا يخفى على القادة وعلى الشعوب المسلمة، أن الإسلام وما فيه من تشريع عادل هو الضامن الوحيد لحماية الأمة المسلمة من جميع الأخطار التي جدت في الساحة العالمية. 
إن توجيهات رسولنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم في حجة الوداع آتت أكلها يانعة، حين تربى عليها جيل الصحابة رضوان الله عليهم، فكانوا حماة الإسلام، وتظل هذه الأسوة نبراساً لأمتنا في كل عصر، فهي أسوة الخيرية التي وصف بها الله سبحانه هذه الأمة الوسط، وجعل أمرها كله وسطاً، لا إفراط ولا تفريط، ولا مغالاة أو جنوح، ولا تهاون أو غلو.. وإنما منهج الإسلام الوســط الذي اختاره رب هذا الكون للأمة المسلمة: ( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً ). 
وفي الختام أضرع إلى الله العلي القدير أن يؤلف بين قلوب المسلمين وأن يحقق آمالهم، وأدعوه سبحانه أن يصلح ذات بيننا وأن يهدينا سبل السلام، ويجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن، وأن يوفق قادة الأمة وشعوبها إلى ما يحبه ويرضاه، وأسأله أن يحفظ الأجيال المسلمة، من جميع الشرور والآثام، إنه ولي ذلك والقادر عليه. 

وصلى الله وسلم وبارك علـى نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. 
 
أ.د. عبدالله بن عبدالمحسن التركي
الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي
8/12/1426هـ
تاريخ النشر: 
09/01/2006 - 19:15
الموافق : 
9/12/1426هـ


مواقع التواصل الاجتماعي

 

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق