‏1-على المسلم احترام دساتير وقوانين وثقافة البلدان التي يعيش فيها كما هو عهده عندما دخلها وعليه المطالبة بخصوصيته كالحجاب وفق المتاح قانوناً.

 

‏2- فإذا رُفض طلبه فعليه الالتزام بقرار الدولة فإن كان مضطراً بقي وله حالة الضرورة، وإلا فعليه مغادرة البلد واحترام عهده وميثاقه عندما دخلها.

 

‏3- وهذا تصريح ذو صلة بالموضوع لمعاليه (صوتاً وصورة) تحدث به للجالية الإسلامية ببروكسل بحضور ممثلي عدد من الأديان والصحافة الأوروبية.