win hajj & Umra visa

هيئات ومجالس ومجامع الرابطة

المجلس الأعلى هو السلطة العليا في الرابطة التي تعتمد كافة الخطط التي تتبناها الأمانة العامة للرابطة. ويتكون المجلس الأعلى لرابطة العالم الإسلامي من (60) عضوا؛ من الشخصيات الإسلامية المرموقة، يمثلون الشعوب والأقليات المسلمة ويعينون بقرار من المجلس

المجلس الأعلى العالمي للمساجد هيئة اعتبارية، يؤدي ما يقوم بتفعيل عمارة المسجد وترشيدها، بحيث يعود المسجد منطلقا حيويّاً لجميع ما يتعلق بحياة المسلمين الدينية والدنيوية، ويؤدي وظيفته التي كان يقوم بها في صدر الإسلام. وحماية المساجد والأوقاف الإسلامية من الاعتداء عليها وعلى ممتلكاتها، والمحافظة على قدسيتها وطهارتها، وصيانتها، والعناية بها

وهو عبارة عن هيئة علمية إسلامية ذات شخصية اعتبارية مستقلة، داخل إطار رابطة العالم الإسلامي، مكونة من مجموعة مختارة من فقهاء الأمة الإسلامية وعلمائها. تتلخص أهداف تأسيس المجمع في دراسة ما يستجد من قضايا في العالم مما يحتاج إلى نظر من العلماء، سواء كان ذلك داخل البلدان الإسلامية، أو في البلدان غير الإسلامية التي تعيش فيها أقليات مسلمة، من إجابات شرعية على النوازل والقضايا الجديدة

هي احدى هيئات رابطة العالم الإسلامي، ذات شخصية اعتبارية مستقلة، تهدف إلى التعريف بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم بعدة لغات وردّ الافتراءات حوله وتقديم سيرته وأخلاقه وإنجازاته إلى الناس كافة بصورة واضحة قائمة على الحقائق الموثقة، والأرقام المحددة، والحوار الهادف.

هي احدى هيئات رابطة العالم الإسلامي ذات شخصية اعتبارية مستقلة، تقوم بخدمة القرآن الكريم، وتعميم حفظه، وتجويد أداءه، وفق احتياجات المسلمين حيثما كانوا. وهي الأولى من نوعها على مستوى العالم المتخصصة في تعليم القرآن والعناية بحفظته، أنشئت بقرار من المجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي بتاريخ: 4/8/1421هـ

هي إحدى هيئات رابطة العالم الإسلامي ذات شخصية اعتبارية مستقلة ، نشأت تنفيذا لقرار المؤتمر الإسلامي العام الرابع الذي عقد في مكة المكرمة عام 1423 هـ ، تضم نخبة متميزة من علماء المسلمين من مختلف البلاد ، تعمل على توحيد كلمة علماء الأمة وتعزيز مكانتهم ، وتحقيق أهدافها العليا. وتوحيد جهود العلماء ، وتعزيز مكانتهم ، وتوثيق الصلة بينهم ، وجمع كلمة الأمة الإسلامية ، والحفاظ على هويتها ، وبناء الشراكات الإستراتيجية الفعالة مع الشعوب والمنظمات الدولية ، وإيجاد الحلول لمواجة التحديات المعاصرة

هي احدى هيئات رابطة العالم الإسلامي ذات الشخصية الاعتبارية المستقلة تسعى لإظهار أوجه الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة المطهرة والعمل على نشرها ، أنشئت بقرار من المجلس الأعلى العالمي للمساجد في دورته السادسة لعام 1404هـ

هي واحدة من ثمار خير المملكة العربية السعودية اليانعة، وهي تقدم خدماتها المتنوعة من إغاثية إلى تعليمية، واجتماعية، وصحية، وتنموية في معظم دول العالم عبر مكاتبها وممثليها في 95 دولة. والهيئة منظمة خيرية إسلامية منبثقة عن رابطة العالم الإسلامي، عالمية الأداء تتعاون مع المحسنين لتقديم تبرعاتهم لإخوانهم المحتاجين والمنكوبين في العالم. وإلى جانب عملها الإغاثي تعنى الهيئة بكفالة الأيتام ونشر الدعوة وبناء المساجد والمدارس ومراكز التعليم والتدريب المهني وحفر الآبار. وتعد الهيئة عضواً فعالاً في منظومة الإغاثة الدولية مما أكسبها ثقة منظمات الأمم المتحدة العاملة في مجال الإغاثة لتخصها بالإشراف على تنفيذ برامجها في كثير من دول العالم ومناطق الكوارث.


 

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد الدراسات في الشأن الإسلامي

دراسات في الشأن الإسلامي العدد الرابع
دراسات في الشأن الإسلامي العدد الثالث
دراسات في الشأن الإسلامي العدد الثاني