فبعون الله وتوفيقه اختتمت أعمال الندوة الدولية «الجاليات المسلمة في البلدان غير الإسلامية.. الحقوق والواجبات» التي عقدتها رابطة العالم الإسلامي في مكة المكرمة يومي 16 و17 رمضان 1438هـ اللذين يوافقهما 11 و12 يونية 2017م، بمشاركة مرجعيات مهمة و"مستقلة" في قيادات الجاليات الإسلامية حول العالم، إضافةً إلى مفكرين ومختصين بالشأن الإسلامي.
وافتتح الندوة معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى بكلمة رحب فيها بضيوف الرابطة، مذكراً باهتمامها بالجاليات الإسلامية، مشدداً على ضرورة احترام خصوصيات المسلمين الدينية، والمطالبة بها بالوسائل المشروعة والحكيمة التي لا ترتد سلباً على المسلمين وقضاياهم.

فبادئ ذي بدء أرحب بصاحب السمو الملكي مستشار خادم الحرمين الشـريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير المكرم خالد الفيصل وصاحب المعالي الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى أمين عام رابطة العالم الإسلامي، وأصحاب الفضيلة العماء والمشايخ والباحثين وطلبة العلم والمشاركين في هذا المؤتمر المبارك.
ثم أذكر بالشكر والتقدير جهود رابطة العالم الإسلامي في العناية بشؤون الأمة المسلمة، وقضايا العالم الإسلامي، وذلك من خلال إقامة مؤتمرات لمباحثة ومناقشة ما يستجد من أحداث وقضايا ومشاكل تؤرق قلب كل مسلم غيور وكل مهتم بشأن الإسلام وأهله.
نوع المشارك الإسم الكامل
بالنيابة عن خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز آل سعود
الرئيس معالي الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ
نائب الرئيس معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي
رئيس هيئة الدكتور صالح بن زابن المرزوقي
رئيس جلسة معالي الدكتور عصام أحمد البشير
مُقَرر سعادة الدكتور عثمان بن إبراهيم المرشد
رئيس جلسة ومحاضر معالي الدكتور صالح بن عبد الله بن حميد
رئيس جلسة ومحاضر فضيلة الشيخ محمد تقي العثماني
رئيس جلسة ومحاضر فضيلة الدكتور وهبة مصطفى الزحيلي
محاضر السيد شعبان محمد إسماعيل

 

((مؤتمر التضامن الإسلامي))
يأتـي اهتمـام رابطـة العــالــم الإســلامــي بالتضــامــن وتعــزيــز الـروابـط الإيمانية لشعوب المسلمين وأممهم قياماً بالتوجيه الرباني: (( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً )).
والرابطة منذ أكثر من نصف قرن تقوم بأداء ذلك وهو من مهامها الأساسية لتحقيق الأخوة الربانية في كل مجالات الحياة بدعم قادة وولاة هذه البلاد المقدسة.
ومؤتمر ((العالم الإسلامي .. المشكلات والحلول)) الذي ستعقده الرابطة في دورته الثانية وهو بعنوان : ((التضامن الإسلامي)) سيكون برعاية سامية كريمة من خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ في الفترة من 1ـ3 من شهر جمادى الأول 1435هـ، وهو استمرار لرسالتها السامية ودعم جهود قمة التضامن الإسلامي التي عقدت في ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان المبارك 1433هـ.

الصفحات