المملكة العربية السعودية :البلد  
مكة المكرمة :المدينة  
المبنى الرئيسي لرابطة العالم الإسلامي :العنوان  
م 1975 / 9 / 21 الموافق هـ 1395 / 9 / 15
:التاريخ من  
م 1975 / 9 / 24 الموافق هـ 1395 / 9 / 18
:التاريخ إلى  
عربي :اللغة  

<--break->يشهد هذا المؤتمر الأمانة العامة لمنظمة المؤتمر الإسلامي، بالإضافة إلى وفود دول ومنظمات وأقليات إسلامية من ثمانين دولة حول العالم.

وتدارس المؤتمرون جدول أعمال هذا المؤتمر والذي حوى:
1- رسالة المسجد

المملكة العربية السعودية :البلد  
مكة المكرمة :المدينة  
م 1974 / 4 / 7 الموافق هـ 1394 / 3 / 14
:التاريخ من  
م 1974 / 4 / 11 الموافق هـ 1394 / 3 / 18
:التاريخ إلى  
عربي :اللغة  

<--break->

ترأس معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ، وعضو هيئة كبار العلماء في في المملكة العربية السعودية ، الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي ، بمكتبه بمقر الرابطة بمكة المكرمة ، صباح اليوم الأربعاء 11/2/1436هـ اجتماع اللجنة التحضيرية لمؤتمر مكافحة الإرهاب الذي ستنظمه رابطة العالم الإسلامي

بلاغ مكة المكرمة الصادر عن المؤتمر الإسلامي العالمي «الإسلام ومحاربة الإرهاب» الذي نظمته رابطة العالم الإسلامي تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله

مكة المكرمة في الفترة من  3-6/5/1436هـ التي يوافقها   22-25/2/2015م

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

البيان الختامي الصادر عن المؤتمر الإسلامي العالمي «الإسلام ومحاربة الإرهاب» الذي نظمته رابطة العالم الإسلامي تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين  الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله

مكة المكرمة في الفترة من3-6/5/1436هـ التي يوافقها 22-25/2/2015م

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله، والصلاة والسلام على خاتم رسل الله، نبيّنا محمد وعلى آله وأصحابه ومن والاه، 

أما بعد:

قال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود: مكة والمدينة تهمنا قبل أي شيء في هذه البلاد، والحمد لله هذا ما هو جار فيها الآن، مبينا خلال استقباله ضيوف المؤتمر العالمي "الإسلام ومحاربة الإرهاب" ان السعودية تعتبر مسؤوليتها الكبرى هي المحافظة على بيت الله ومهجر رسول الله والمحافظة على أمن الحجاج والمعتمرين والزوار، وقال: السعودية والحمد لله مع الإسلام المعتدل، الإسلام الذي يتبع كتاب الله وسنة رسوله وخلفائه الراشدين

حظيت صحيفة العالم الإسلامي الإلكترونية اليوم الأحد 03/ 05/ 1436هـ, الموافق 22/ 02/ 2015م, بتدشين صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله- مستشار خادم الحرمين الشريفين, أمير منطقة مكة المكرمة لها

 
عقدت ورشة العمل السادسة مساء اليوم الثلاثاء 05/05/1436هـ الموافق 24/02/2015م عنوانها "دور الإعلام في مواجهة الإرهاب".
وقد أدار الورشة سعادة الدكتور سامي محمد ربيع الشريف عميد كلية الإعلام بجامعة القاهرة- مصر, وتحدث فيها كل من الدكتور أحمد الهادي جاب الله مدير المعهد الأوروبي للعلوم الإنسانية في فرنسا والدكتور عبدالقادر الشيخلي المستشار برابطة العالم الإسلامي, والأستاذ أحمد الصويان مدير تحرير مجلة البيان بالرياض والدكتور محمد العادل رئيس الجمعية العربية التركية للثقافة والدكتور محمد الرحال الأستاذ بقسم الإسلام في جامعة قطر, أما مقرر الورشة فهو الدكتور عثمان أبو زيد رئيس تحرير مجلة الرابطة.

 

ألقى المحاضرين الضوء على الجهل بمقاصد الشريعة وأحكامها وهي من الأسباب الرئيسية لانتشار الإرهاب, فأسبابه كثيرة, ومعرفتها في غاية الأهمية لأنه يحدد نوع العلاج وصفة الدواء, وأضافوا أن أسباب الإرهاب متعددة ومتنوعة قد يكون مرجعها أسباب فكرية أو نفسية أو سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية أو تربوية. ولاشك أن الجهل بالشريعة ومقاصدها وأحكامها من أكبر أسباب الإرهاب, وهذا الجهل آفة خطيرة تنخر في مجتمعنا المسلم, وآثارها ضارة وهي ليست قاصرة على أمتنا بل تمتد في كل مكان وزمان.وتناول الباحثون المشاركون مفهوم الجهل, ومفهوم مقاصد الشريعة والمصالح الثلاث للمقاصد.

بحضور مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس المجلس الأعلى للرابطة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ, ترأس معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي, وعضو هيئة كبار العلماء في المملكة الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي مساء اليوم 04/05/1436هـ, اجتماع الدورة الثانية والأربعون للمجلس الأعلى لرابطة العالم الإسلامي بمقر الرابطة بمكة المكرمة

الصفحات