العربية |   Français | English

وشدد على معالجة الخلاف بين المسلمين بتعزيز التعاون في المشتركات، والتحلّي بالإنصاف، ورفْض التعصب والانغلاق، ورفض التحزب حول الأسماء والشعارات والأوصاف الطارئة على اسم الإسلام الجامع، وفتْح باب الحوار، مع الالتزام بأدب الخلاف، والرجوع إلى الحق، مؤكدا على ترسيخ المنهجية العلمية السليمة لدراسة السيرة النبوية بموضوعية واعية تتحري الدقة والصحة والعمق في تناول أحداثها، وتستقرئ أبعادها الحضارية والإنسانية، ونستفيد من دروس التاريخ في النأي عما يثير الفتن والفرقة بين المسلمين.

خاطب معالي الأمين العام الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى المؤتمر العالميّ لـ منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة الذي عقد أخيراً في أبو ظبي قائلاً : (نتج عن غياب الأحكام الخاصة لفقه المهجر اجتهادات خاطئة أسهمت في تصعيد حملات اليمين المتطرف ضد المسلمين تضاف لافتعالاته الأخرى عبر مزايدات كراهيته ومناورات تصريحاته .. والإثارة الإعلامية المصاحبة لها).

الصفحات