د . التركي يستقبل رئيس جمعية العلماء في بورما

مكة المكرمة :

استقبل معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي ، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ، وعضو هيئة كبار العلماء في المملكة يوم الاثنين 8/9/1432هـ ، رئيس جمعية العلماء في بورما ، فضيلة الشيخ محمد صالح بورمي ، عضو المجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي ، الذي عرض شرحا عن أوضاع المسلمين التي تشهد استقرارا مشيرا إلى أن عداد المسلمين في بورما يبلغ ستة ملايين مسلم .
وبين فضيلته أن جمعية العلماء في بورما تشرف على مدرسة لتأهيل العلماء والأئمة والدعاة ، وهي مدرسة دار العلوم في مدينة رانجون عاصمة بورما .
وأوضح فضيلته أن جمعية العلماء في بلاده ترغب بالتواصل مع المجمع الفقهي الإسلامي والهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة التابعيين للرابطة بهدف إنجاز المشروعات الثقافية المشتركة ، وقد أبدى د . التركي استعداد الرابطة وترحيبها بهذا التعاون .


د . التركي يستقبل وفدا إسلاميا من القدس

استقبل معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي ، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ، وعضو هيئة كبار العلماء في المملكة يوم الاثنين 8/9/1432هـ ، وفدا إسلاميا من مدينة القدس ، برئاسة الدكتور موسى البسيط الأستاذ في جامعة القدس ، وقد ضم الوفد كلا من الدكتور محمد إبراهيم ناصر الدين ، ممثل إدارة الأوقاف الإسلامية ، والشيخ محمود فواقا ، رئيس مؤسسة ساعد للاستشارات التربوية ، والدكتور جميل صماجي ، الأستاذ في جامعة القدس ، ورافق الوفد المقدسي في اللقاء فضيلة الدكتور محمد جميل خياط الأمين العام لهيئة التنسيق العليا للمنظمات الإسلامية .
وخلال اللقاء قدم رئيس الوفد المقدسي شرحا عن أوضاع القدس وأهلها ، وعرض نبذة عن أوضاع المسجد الأقصى مبرزا المخاطر التي تحيط به ، كما استعرض أوضاع التعليم الإسلامي ، مبينا حاجة المؤسسات التعليمة فيها إلى العون في مجال المناهج وأعرب عن الرغبة في التعاون مع الهيئة الإسلامية العالمية للتعليم التابعة لرابطة العالم الإسلامي .
وقد أبدى معالي الأمين العام للرابطة استعداد الرابطة والهيئات الإسلامية التابعة لها للتعاون مع المؤسسات التربوية والتعليمية في مدينة القدس في كل ما يعود بالفائدة على الطلبة والدارسين .

التاريخ الهجري:  8/9/1432 التاريخ الميلادي:  2011-08-08 م