العربية   Français  English

استقبالات معالي الأمين العام:

د. التركي يستقبل وفداً من مدرسي وطلاب مدارس الفرقان في مكة المكرمة

مكة المكرمة :

استقبل معالي الأستاذ الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، وعضو هيئة كبار العلماء في مقر الرابطة بمكة المكرمة يوم الثلاثاء 21/4/1431هـ وفداً من مدرسي وطلاب مدارس الفرقان، قام بزيارة مقر الرابطة في مكة المكرمة برئاسة الأستاذ أحمد حجازي، المشرف العام على مدارس الفرقان، وذلك للتعرف على أهداف الرابطة وأنشطتها، وعلى المجالس والهيئات والمراكز الإسلامية التابعة لها.

وقد استمع الوفد الطلابي إلى شرح من معالي الأمين العام للرابطة عن الأعمال التي تنفذها الرابطة خدمةً للإسلام والمسلمين، ومشاركتها في علاج القضايا الإسلامية وتوحيد الصف الإسلامي. مبرزاً معاليه حرص المملكة العربية السعودية بلاد الحرمين الشريفين وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين ( حفظه الله ) على نهوض مجتمعات المسلمين، وعلى تواصل الأجيال مع العلماء والفقهاء الثقات، لفهم معاني الوسطية الإسلامية ومنهاجها في الحياة، وبين معاليه أن الرابطة حريصة على مشاركة طلاب المدارس الثانوية وطلاب الجامعات في المناشط الإسلامية الرشيدة التي تدربهم وتعلمهم الاعتدال، وتحميهم من الغلو والتطرف ومن أنواع الفكر الشاذ، مشيراً إلى أن الرابطة تهتم بالتعليم وتشارك في مؤتمراته، كما أنها أنشأت الهيئة الإسلامية العالمية للتعليم للإسهام في مهمات التربية والتعليم في المجتمعات الإسلامية.

وحث د. التركي الطلاب على الجد والمثابرة، وعلى إكمال دراستهم الجامعية والتخصص العلمي في جامعات المملكة التي تتميز اليوم بقوتها وجودة برامجها وتفوقها في تأهيل الدارسين في التخصصات المختلفة.
من جهته أثني المشرف على مدارس الفرقان، الأستاذ أحمد حجازي والمسؤولون المرافقون خلال اللقاء مع د. التركي على منجزات رابطة العالم الإسلامي وتواصلها مع مؤسسات التعليم ومع الجامعات والمدارس في أنحاء المملكة داعين الله أن يثيب القائمين على الرابطة وهيئاتها بعظيم الثواب.

وفي نهاية اللقاء قدم المشرف على مدارس الفرقان درع المدارس التذكاري لمعالي الأمين العام للرابطة تقديراً لجهوده المتميزة في مجالات التعليم وفي خدمة الإسلام والمسلمين.


... ويستقبل خبير التنمية في مؤسسة القدس الدولية

مكة المكرمة:

استقبل معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، وعضو هيئة كبار العلماء يوم الثلاثاء 21/4/1431هـ الدكتور محمد بن الحبيب الدكالي خبير التنمية الدولية في مؤسسة القدس الدولية، ويرافقه فضيلة الدكتور محمد جميل خياط، الأمين العام لهيئة التنسيق العليا للمنظمات الإسلامية.
وخلال اللقاء قدم د. الدكالي شرحاً عن أعمال مؤسسة القدس الدولية التي تتخذ من مدينة الدوحة في دولة قطر مقراً لها في مجالات التنمية الدولية.

وأبرز سعادته جهود المملكة العربية السعودية في مجالات التنمية مشيراً إلى تميزها في تنمية المجالات الحيوية التي تتعلق بحياة الإنسان ولاسيما المجالات الثقافية والاقتصادية.

وأشاد د. الدكالي بسياسة المملكة العربية السعودية في المجالات الدولية وانفتاحها على العالم، مبرزاً أهمية النتائج التي أفرزتها مبادرة خادم الحرمين الشريفين للحوار على مستوى التعاون في العالم والتعايش والتفاهم بين الشعوب مما ينعكس ذلك بآثار إيجابية على التنمية والسلام في العالم.

التاريخ الهجري: 
21/4/1431
التاريخ الميلادي: 
2010-04-06 م


مواقع التواصل الاجتماعي

 

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق