العربية   Français  English


أوضح معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ،وعضو هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية أن المؤتمر الإسلامي العالمي للحوار، الذي ستعقده الرابطة برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ، والذي سيبدأ أعماله يوم الأربعاء 30/5/1429هـ ، الموافق 4/6/2008م سوف يحدد أهداف الحوار الإسلامي مع شعوب العالم وأتباع الديانات والثقافات فيه منطلقاً من القواعد الشرعية للعلاقات الدولية ، ومن الحرص على صون الإسلام ورموزه من العدوان والافتراء .
وبين معاليه أن من أهم الموضوعات التي ينبغي على الطرف الإسلامي في الحوار أن يتصدى لها الدفاع عن الإسلام ، وعن القرآن الكريم ، وعن خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وسلم، مبيناً أن المؤتمر الإسلامي العالمي للحوار سوف يعالج في محوره الرابع المتعلق بأسس الحوار وموضوعاته الحملات على الإسلام وعلى رموزه وعلى المسلمين المنتشرين في أنحاء العالم وهم خمس البشرية، حيث يقارب عددهم مليار ونصف المليار من الناس .
وقال د. التركي: إن الرابطة أعدت أوراق عمل حول مهمة المحاور المسلم في الدفاع عن الإسلام، كما أن عدداً من الباحثين سيناقشون هذا الموضوع، بهدف وضع برنامج محدد ومفصل للقيام بهذه المهمة، والاستفادة من منتديات الحوار العالمية للرد على الافتراءات على الإسلام ، والزج به في أتون الاتهامات الباطلة ، والأوصاف الظالمة .
وأبان معاليه أن الرابطة والمنظمات الإسلامية المتعاونة معها تدرك علاقة الحملات على الإسلام وإثارة الكراهية ضد المسلمين بدعوات الصراع بين الحضارات ، مشيراً إلى أن أصحاب هذه الدعوات صرحوا في مرات عديدة بعد سقوط الشيوعية أن الإسلام هو العدو الجديد ، وأنه دين يشجع على العنف والتمييز والكراهية، بينما الإسلام براء من هذه الاتهامات .
وأكد د. التركي بأن رابطة العالم الإسلامي عازمة على الاستمرار في التصدي من خلال ندوات الحوار ومؤتمراته لحملات الكراهية ، التي تسعى لإثارة الفتنة بين الشعوب، مذكراً معاليه بأن الرابطة قدمت جهداً معروفاً في مواجهة هذه الحملات وذلك عبر ما عقدته مجالسها (المجلس التأسيسي والمجلس الأعلى العالمي للمساجد ومجلس المجمع الفقهي الإسلامي) وعبر مناشط الهيئات الإسلامية التابعة لها والندوات والمؤتمرات التي عقدتها هذه الهيئات في الخارج ، كما أن الرابطة صارحت عدداً كبيراً من القيادات الثقافية والسياسية والدينية والاجتماعية في الغرب بخطر هذه الحملات ، وامتعاض المسلمين من المساس بدينهم وبكتابهم وبرسولهم صلوات الله وسلامه عليه، وقال: إن وفود الرابطة بينت في ندوات الحوار ومؤتمراته ما يتميز به الإسلام من مبادئ تسهم في تخليص البشرية من مشكلاتها، وتحميها وتصونها من الشرور والموبقات والمفاسد، وتعزز قيم التفاهم والتعاون والعدل والأمن والسلام في العالم .
وبين معاليه أن رابطة العالم الإسلامي لمست نتائج طيبة لمشاركتها في ندوات الحوار مع غير المسلمين ، حيث صرح عدد من المحاورين بتبديل قناعاتهم ، بسبب ما عرضته وفود الرابطة من حقائق عن الإسلام والمسلمين، وعن دعوة خاتم الأنبياء محمد عليه الصلاة والسلام ، وقدم معاليه الشكر والتقدير لمؤتمر القمة الإسلامي الذي عقد مؤخراً في السنغال لمتابعته مناشط الرابطة في الدفاع عن الإسلام ، وعن خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وسلم، وإصداره قراراً يشيد فيه بإقامة الرابطة مركزاً عالمياً لنصرة الرسول صلى الله عليه وسلم والتعريف به، وتأسيس صندوق عالمي لذلك، ودعوته الدول والمنظمات الإسلامية للتعاون مع الرابطة في هذا الشأن.
وأعرب د. التركي عن اعتزاز الرابطة بهذا القرار ، ودعا المنظمات الإسلامية الرسمية والشعبية إلى المزيد مع التعاون ، مؤكداً استعداد الرابطة والهيئات والمراكز الإسلامية التابعة لها للتعاون وتنفيذ المناشط الإسلامية المشتركة في أي مجال يمكن أن يخدم الإسلام والمسلمين.

التاريخ الهجري: 
22/5/1429
التاريخ الميلادي: 
2008-05-27 م

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق، العدد 034
دورية دعوة الحق، العدد 219