برئاسة د . التركي: الهيئة الإسلامية العالمية للتعليم تعقد اجتماعها السادس في مكة المكرمة

عقدت الهيئة الإسلامية العالمية للتعليم الاجتماع السادس لمجلس الإدارة برئاسة معالي الأستاذ الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي ، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ، ورئيس مجلس إدارة الهيئة ، وذلك في مقر الهيئة بمكة المكرمة .

وقد افتتح د . التركي الاجتماع بحضور أعضاء مجلس إدارة الهيئة بكلمة رحب فيها بأعضاء المجلس ، مبيناً أن الهيئة العالمية للتعليم الإسلامي هي من أهم الهيئات التي تعمل على تحقيق الأهداف التي تسعى إليها رابطة العالم الإسلامي ، مشيراً إلى أهمية دورها كذلك في البلدان التي تعيش فيها أقليات إسلامية ، وفي الدول المحتاجة في قارة أفريقيا ، وحرصاً على تحقيق الهيئة للمنجزات التعليمية والتربوية في مناطق الحاجة للتعليم الإسلامي حثّ د . التركي الأمانة العامة للهيئة على التنسيق والتعاون مع جميع الهيئات التابعة للرابطة ، بالإضافة إلى ضرورة التنسيق الشامل مع الأمانة العامة للرابطة ، والعمل من أجل تحقيق الأهداف التعليمية والثقافية التي أنشئت الهيئة من أجلها .

وشدد د . التركي على دور لجان الهيئة في رسم السياسات والأهداف للتعليم وإنجاز الخطط لدعم مناشطه مادياً ومعنوياً في المناطق المحتاجة من العالم الإسلامي ، ورفع قدراته بمنهج واضح المعالم، مشيراً إلى أن الأهداف التي أنشئت الهيئة من أجلها تتطلب خططاً عملية لتحقيق ما يلي :
1- تقديم الحضارة الإسلامية بصورة مشرقة في برامج التعليم .
2- الإسهام في وضع الخطوط الرئيسة لمناهج وبرامج المؤسسات التربوية والتعليمية .
3- تطوير البرامج التربوية والتعليمية التي تسهم في تكوين الشخصية السوية .
4- المشاركة في تقديم حلول علمية وعملية للمشكلات التي تعترض المؤسسات التربوية والتعليمية
5- مؤازرة المتعلمين والمعلمين مادياً ومعنوياً من أجل الرقي بمستواهم العلمي والتربوي والمهني .

بعد ذلك ناقش أعضاء مجلس الإدارة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال ، وفي مقدمتها :
1- مناقشة ميزانية الهيئة لعام 1430هـ .
2- مناقشة مشروع وقف العلم في مرحلته الأولى من خلال وثيقة التخطيط الأولى والنظام الأساس
3- مناقشة معالم خطة العمل العشرية من خلال محاور العمل ، والرؤى والمفاهيم .
4- وضع إطار لخطة العمل التنفيذية المسماة ( ترتيب البيت ) .
5- استعراض برنامج علماء المستقبل في العلوم الإسلامية والإنسانية ، وإعداد المجموعة الأولى للبرنامج ، والمؤلفة من ( 20 ) طالباً بريطانياً .
6- مناقشة مشروع ندوة حول حوسبة المعرفة المتنقلة .
7- مناقشة مشروع اتفاقية الشراكة مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة ( إيسيسكو ) .

كذلك استعرض أعضاء مجلس الإدارة الوسائل التي من المقرر أن تستخدمها الهيئة لتحقيق برامجها وأهدافها ، وهي :
1- استخدام وسائل التقنية الحديثة مثل الحاسوب والشبكة العنكبوتية والاستفادة من التعليم عن بعد .
2- إعداد قاعدة معلومات عن إنتاج الأفراد والمؤسسات لمختلف مراحل التربية والتعليم .
3- إعداد معايير لتقويم أداء المؤسسات التربوية والتعليمية ودعمها وتطويرها .
4- توصيف محتويات المناهج المحققة للأهداف ، ووضع آليات الإشراف التنفيذية لبرامج الدورات التأهيلية والتدريبية والمنح التعليمية وتقويمها .
5- عقد الدورات والندوات والمؤتمرات في مجال التربية والتعليم وتشجيع البحوث والدراسات .
6- تقوية أنماط التعليم وأنظمته بما يتناسب والإمكانات الفنية والمالية للهيئة .
7- عقد الاتفاقات مع الهيئات والمؤسسات المختصة لرفع مستوى أداء العمل التربوي والتعليمي.
8- الإسهام في توفير الإمكانات العلمية والوسائل التعليمية والآليات المقننة لبرامج إعداد المعلمين والكفايات المساندة والقيادات المتخصصة .
9- إعداد المواد التربوية والتعليمية المقروءة والمسموعة والمرئية وترجمتها للغات المختلفة ونشرها .
10- التعاون في إدارة المؤسسات التربوية والتعليمية في مختلف مراحلها ، لتطبيق مناهج الهيئة وبرامجها .
11- التنسيق مع الأفراد والهيئات في مجال التربية والتعليم وتبادل المعلومات والخبرات وإقامة المشاريع والبرامج التربوية والتعليمية ، وتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها .

حضر الاجتماع الدكتور إبراهيم بن محمد الجار الله ، الأمين العام للهيئة الإسلامية العالمية للتعليم ، والأستاذ علي بن محمد الكمال مسؤول سكرتارية الهيئات والمؤسسات المستقلة في رابطة العالم الإسلامي .
الجدير بالذكر أن أعضاء مجلس إدارة الهيئة هم كل من :
معالي الدكتور محمد عبده يماني ، رئيس مؤسسة إقرأ ، ومعالي الدكتور محمد بن ناصر الخزيم ، نائب رئيس شؤون الحرمين الشريفين ، والدكتور حمزة الفعر ، والدكتور خالد بن عبدالرحمن العجيمي ، والدكتور سليمان الزايدي ، والدكتور عبدالرزاق ظفر ، والدكتور عويش بن حربي الغامدي .

التاريخ الهجري:  2/1/1430 التاريخ الميلادي:  2008-12-30 م