العربية   Français  English

د. التركي يتوجه على رأس وفد الرابطة إلى جنيف للإشراف على مؤتمر:

مبادرة خادم الحرمين الشريفين للحوار وأثرها في إشاعة القيم الإنسانية

توجه معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي ، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ، وعضو هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية يوم الخميس 5/10/1430هـ إلى مدينة جنيف في سويسرا على رأس وفد الرابطة للإشراف على أعمال المؤتمر العالمي الذي ستعقده الرابطة بعنوان : ( مبادرة خادم الحرمين الشريفين للحوار وأثرها في إشاعة القيم الإنسانية ) وذلك في الفترة من 11ــ12 /10/1430هـ التي توافق الفترة من 30/9 ــ 1/10/2009م .

وبين معالي الدكتور التركي قبيل مغادرته: أن هذا المؤتمر متصل في نهجه وأهدافه بالمؤتمرين اللذين نظمتهما رابطة العالم الإسلامي في العام الماضي عن الحوار ، في كل من مكة المكرمة ومدريد، بتوجيه ورعاية خادم الحرمين الشريفين ، الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود.

وقال : إن فقه المرحلة التي يعيشها العالم يتطلب مواصلة الحوار بين الأمم، كما يتطلب دراسة أثر المؤتمرات والندوات التي تم عقدها في موضوعات الحوار وأهدافه ، كما تضمنتها مبادرة خادم الحرمين الشريفين ــ حفظه الله ــ لاستكشاف أثر هذه المبادرة في إشاعة القيم الإنسانية ومفهوم التعايش والتعاون ونشر قيم الأمن والسلام ومحاربة الشرور في العالم، والتعاون بين المجتمعات في المشترك الإنساني.

وبين د. التركي أن المؤتمر الذي ستعقده الرابطة في جنيف سيناقش عدداً من البحوث التي أعدها متخصصون في موضوعات الحوار وذلك ضمن ستة محاور هي :

المحور الأول : مبادرة خادم الحرمين الشريفين وآثارها في إشاعة القيم النبيلة ويتضمن البحوث الآتية : قراءة أخلاقية في المبادرة الملكية ، تعزيز القيم الإنسانية المشتركة ، دور المنظمات والدول في إشاعة القيم النبيلة.

المحور الثاني : الحوار والإنسان والمجتمع ، ويناقش المشاركون في المؤتمر من خلاله عدداً من البحوث هي : الحوار والإنسان والمجتمع ، الدين والثقافة وأثرهما في الحوار الإنساني، الحوار وعلاقات المجتمعات البشرية.

المحور الثالث : حوار الحضارات في المجتمع الإنساني المعاصر ، ويشتمل على الأبحاث الآتية : السلام العالمي وحوار الحضارات ، الإسلام وحوار الحضارات، الدين ولغة الحوار.

المحور الرابع : المبادرة وآفاق التعايش بين الحضارات ، ويناقش المشاركون من خلاله : أهمية التعايش .. واقعه ومستقبله ، ثقافة التعايش في مبادرة خادم الحرمين ، الحضارات من الحوار إلى التعايش والتحالف.

المحور الخامس: القيم الدينية وأثرها في إصلاح المجتمع ، ويتضمن البحوث الآتية : العولمة وانحسار القيم، الدين ودوره في الإصلاح الخلقي، القيم الدينية وجسور حضارة وحوار .

المحور السادس : الإعلام ودوره في تعزيز الحوار والقيم الإنسانية ، ويناقش المشاركون في المؤتمر هذا المحور من خلاله البحوث الآتية : الإعلام ونظرية صراع الحضارات ، القيم الإنسانية المشتركة في الإعلام المعاصر ، الإعلام وأثره في حوار الحضارات وتعايشها.

وبهذه المناسبة رفع معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين ، على مساندته للرابطة ورعايته لمناشطها، مشيداً بمبادراته حفظه الله ، وحرصه على التعاون بين شعوب العالم في المشترك الإنساني.

كما وجه شكره وتقديره لسمو ولي العهد الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود، ولسمو النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود على دعمهما للرابطة وتقديم العون لها، وعلى رعايتهما للأعمال الإسلامية والإنسانية الرشيدة ، داعياً الله العلي القدير أن يحفظهما وخادم الحرمين الشريفين ، وأن يبقيهم جميعاًَ ذخراً للإسلام والمسلمين.

التاريخ الهجري: 
7/10/1430
التاريخ الميلادي: 
2009-09-26 م


مواقع التواصل الاجتماعي

 

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق