العربية   Français  English

د. التركي يستقبل الأمين العام للمؤسسة الإسلامية في أمريكا اللاتينية

مكة المكرمة:

استقبل معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي وعضو هيئة كبار العلماء في مقر الرابطة بمكة المكرمة يوم الثلاثاء 9/2/1428هـ فضيلة الدكتور محمد يوسف هاجر، الأمين العام للمؤسسة الإسلامية لأمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي.

وتم خلال اللقاء مناقشة عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بين الرابطة والمؤسسة وفي مقدمة ذلك التنسيق لعقد مؤتمر إسلامي عالمي تتعاون في تنظيمه الجهتان لمناقشة مشكلات المسلمين وقضاياهم في بلدان أمريكا اللاتينية.

وقد قدم د. هاجر تقريراً إلى د. التركي حول برامج المؤسسة الإسلامية في أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي، والخاصة برعاية الشباب وتنفيذ خطط التعليم الإسلامي ورعاية المساجد والمصليات وعقد الندوات والمؤتمرات، مشيراً إلى أهمية التعاون مع المؤسسات الإسلامية العالمية وفي مقدمتها رابطة العالم الإسلامي.

وأعرب د. هاجر عن شكر المؤسسة الإسلامية في أمريكا اللاتينية للرابطة على تعاونها ودعمها المشروعات والمناشط الإسلامية التي تنفذها المؤسسة في مختلف بلدان أمريكا الجنوبية، معرباً عن الأمل في استمرار التنسيق والتعاون مع الرابطة والهيئات التابعة لها في كل مجال يخدم الإسلام والمسلمين.

التاريخ الهجري: 
9/2/1428
التاريخ الميلادي: 
2007-02-27 م

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق