استقبل معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي ، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي يوم الاثنين 24/4/1427هـ ، في مقر الرابطة بمكة المكرمة ، فضيلة الشيخ سليم الله حسين عبد الرحمن ، رئيس منظمة روهنجا أراكان في مينامار .
وقد قدم فضيلته شرحا عن أوضاع المسلمين في مينامار ، مشيدا بما قدمته المملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين ، الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود من عون ومساعدة لمسلمي أراكان في مينامار .
وعرض فضيلته تقريرا عن أوضاع مسلمي أراكان المهاجرين واحتياجاتهم ، مثنيا على المعونات الإغاثية الإنسانية التي قدمتها لهم هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية ، معربا عن الأمل في أن تستمر الرابطة والهيئة في مساعدة هؤلاء المهاجرين المتفرقين في أنحاء العالم ، والذين يبلغ عددهم مليوني مهاجر ، يعيش نصفهم لاجئين في بنغلاديش .
من جهته أوضح د . التركي أن رابطة العالم الإسلامي تعمل على مساعدة المسلمين والأقليات المسلمة على حل مشكلاتها وأنها سوف تستمر في مساعدة المهاجرين من مسلمي أراكان .

التاريخ الهجري:  24/4/1427 التاريخ الميلادي:  2006-05-22 م