رابطة العالم الإسلامي تستنكر محاولة التفجير الإرهابي في بقيق وتشيد بكفاءة الأمن في المملكة





استنكرت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي محاولة الفئة الضالة يوم الجمعة 25/1/1427هـ تنفيذ عمل إرهابي يستهدف معامل تكرير البترول في مدينة بقيق بالمملكة العربية السعودية ، ووصفت هذا العمل بأنه عمل معاد للشعب السعودي الذي أجمع على إدانة أعمال الإرهاب والتبرؤ من عصابته والتعاون مع الجهات المختصة على دحرها.

وقال معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي في تصريح بهذا الشأن : إن قيام مجموعة من الفئة الضالة بالإعداد للعدوان على المنشآت النفطية يؤكد أن هذه الفئة تستهدف مصالح الشعب ، وأنها تخطط للعدوان على الثروة الوطنية للبلاد، وبين معاليه أن هذا يدخل في باب الإفساد في الأرض ، وهو عمل إجرامي يؤكد أن الفئة الضالة مصرّة على العدوان على المصالح العامة التي يتطلع شعب المملكة إلى دعمها وتطويرها والانتفاع منها في تحقيق طموحات المواطنين في المملكة.

وأشاد د. التركي بالاستعدادات الأمنية في المملكة وكفاءتها في منع حدوث هذا العمل الإرهابي الذي خططت الفئة الضالة لتنفيذه بتفجير شاحنتين مفخختين ، وقال : إن شعب المملكة الذي يعتز بقيادته الحكيمة يقف إلى جانب رجال الأمن ويتعاون معهم في حماية هذا البلد وحماية مؤسساته.

التاريخ الهجري:  26/1/1427 التاريخ الميلادي:  2006-02-25 م