العربية   Français  English

رابطة العالم الإسلامي تشيد بقرارات قمة الرياض
مكة المكرمة : محمد الأسعد :

أعربت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي عن ارتياح الشعوب والمنظمات الإسلامية الممثلة فيها من النتائج التي تمخضت عنها قمة الدول العربية التاسعة عشرة ، التي عقدت في الرياض برئاسة خادم الحرمين الشريفين ، الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ( حفظه الله ) . جاء ذلك في بيان أصدره معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي الأمين العام للرابطة قال فيه : إن قمة الرياض نجحت في وصف واقع الأمة ، وتشخيص الداء ، وتحديد المشكلات التي تواجه الشعوب العربية ، ووضح الحلول المناسبة لها . ولفت د . التركي الانتباه إلى أهمية النهج الذي نهجته قمة الرياض ، وهو النهج الإسلامي الذي حدّد خادم الحرمين الشريفين الهدف منه في كلمته التي افتتح بها القمة ، ودعا فيها إلى استعادة الثقة والمصداقية ، ليعود الأمل ، وعندها تكون النتيجة كما قال حفظه الله - : ( لن نسمح لقوى من خارج المنطقة أن ترسم مستقبل المنطقة ) . وبين د . التركي أن القرارات التي أصدرها قادة الأمة في قمة الرياض تميزت بتحديد العلاج لكل مشكلة من المشكلات التي تعاني منها شعوب الأمة العربية ، وفي مقدمتها مشكلة شعب فلسطين ، والحصار الإسرائيلي المفروض عليه ، حيث صار من الضروري ، كما قال خادم الحرمين الشريفين إنهاء هذا الحصار الظالم المفروض على الشعب الفلسطيني الشقيق في أقرب فرصه . وقال معاليه : إن قرارات القمة التي حددت المواقف من المشكلات التي تعصف بالاستقرار والأمن في بعض البلدان العربية ، وفي مقدمتها العراق الذي تراق فيه الدماء ، كما أوضح خادم الحرمين الشريفين في ظل احتلال أجنبي غير مشروع ، وقد نبه حفظه الله القادة في كلمته إلى خطورتها ، ووصفها بأنها طائفية بغيضة تهدّد بحرب أهلية . وأشاد د . التركي بإعلان الرياض الذي أصدرته القمة ، والذي أكد فيه القادة على استلهام القيم الدينية والعربية في تعزيز الهوية ، وترسيخ القيم الحضارية والثقافية ، ومواصلة الرسالة الإنسانية المنفتحة ، بالإضافة إلى ما تضمنه الإعلان من حرص القادة على الثقة والتعاون ، وتطوير العمل العربي المشترك في كافة المجالات . وأوضح د . التركي أن قمة الرياض انطلقت من منطلقات إسلامية ، مشيرا إلى أن رئاسة المملكة لهذه القمة أعطاها بعدا إسلاميا عالميا ، وذلك بسبب النهج الإسلامي التي تحرص المملكة عليه ، إلى جانب موقعها في قلوب المسلمين ، لكونها منطلق الرسالة الإسلامية وأرض الحرمين الشريفين ، ودولتها قائمة على الإسلام . وأهاب د . التركي بقادة الأمة بتحقيق التعاون بين بلدانهم ، وفق ما أصدروه من قرارات ، والحرص على العمل المشترك ، والحفاظ على ثوابت الأمة ، وفق ما أكدوا عليه في إعلان الرياض .

التاريخ الهجري: 
6/3/1428
التاريخ الميلادي: 
2007-03-25 م

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق