العربية   Français  English

لدى مغادرته ضيافة الرابطة:
أمير جماعة أهل الحديث في باكستان يشيد بحرص المملكة على تحقيق مقاصد الحج
مكة المكرمة:
نوه فضيلة الشيخ حافظ عبد الغفار ، أمير جماعة أهل الحديث في باكستان الذي أدى فريضة الحج في ضيافة رابطة العالم الإسلامي ، ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين ، الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود لاستضافة حجاج بيت الله الحرام ، بالجهود التي يبذلها قادة المملكة العربية السعودية في خدمة دين الإسلام ، ورعاية شؤون المسلمين في العالم ، ومتابعة قضاياهم العادلة.
وأشادلحجاج بيت الله الحرام ، ونوهوا لدى مغادرتهم إلى بلدانهم بالخدمات والتنظيمات التي شاهدوها طيلة أيام الموسم ، مشيرين إلى ما تنفقه المملكة في سبيل راحة الحجاج وسلامتهم وطمأنينتهم ، وأثنوا على النهج المعتدل الذي تتعامل المملكة من خلاله مع القضايا الإسلامية ، والقضايا المثارة في العالم ، مشيرين إلى متابعتها ومتابعة رابطة العالم الإسلامي لشؤون الأقليات المسلمة في العالم.
وقال الدكتور سعيد هبة الله كامليف ، رئيس معهد الحضارة في موسكو: إن تنظيم الحج عمل شاق ، لكن الله أعان المسؤولين في المملكة للقيام بهذه المهمة خير قيام ، وأضاف : إن تواصل المملكة مع شعوب الأمة الإسلامية والأقليات المسلمة في العالم ، عامل أساس من عوامل تضامن المسلمين وتكافلهم وتراحمهم ، وهذا مما حث عليه الإسلام .
وبين فضيلة الشيخ وسام البرجويل رئيس الإدارة الدينية في جمهورية كاريليا التابعة للاتحاد الروسي أن نجاح الحج يعود إلى توفيق الله سبحانه وتعالى ، ومن ثم إلى الجهود التي بذلها المسؤولون في المملكة من أجل راحة الحجاج وطمأنينتهم ، مشيراً إلى أن الرعاية التي أولتها المملكة لحجاج بيت الله الحرام ساعدتهم على أداء حج مبرور إن شاء الله ، وأثنى فضيلته على نهج رابطة العالم الإسلامي في التعاون مع الأقليات المسلمة في العالم.
ونوهت السيدة فيكتوريا فيبير الكاتبة في الصحف الروسية الإسلامية بنهج المملكة في التعامل مع القضايا الإسلامية ، مشيرة إلى أن المسلمين في روسيا يثمنون تواصل المملكة مع مؤسساتهم وجامعاتهم ، مما يشعرهم بالانتماء إلى الأمة الإسلامية ، وقالت : إن هذا النهج هو الذي شجع عليه الإسلام ، وأثنت على ما بذلته المملكة من جهود خلال موسم الحج من أجل راحة الحجيج، كما أثنت على الموسم الثقافي الذي أعدته رابطة العالم الإسلامي لحجاجها القادمين من كل مكان من هذا العالم.
وأكد الدكتور عمر بوشا تليتش ، ممثل المعهد الأوروبي للعلوم الإنسانية في البوسنة والهرسك أن صوت المملكة في العالم بات مسموعاً وهي تدافع عن دين الله ، وتدفع التهم الباطلة عن الإسلام والمسلمين ، وقال : إن نشر الدعوة الإسلامية القائمة على قواعد الوسطية وهو نهج المملكة في الدعوة جعل الكثيرين من شباب الأمة الإسلامية يحاربون الغلو والتطرف، وأشاد سعادته بالجهود التي بذلتها المملكة في رعاية وفود الحجيج.
وقال فضيلة الشيخ نور الدين أحمدي ، الداعية والمدرس في كلية عيسى بك الإسلامية بمقدونيا: إن جهود المملكة متكاملة في رعاية المسلمين ومساندتهم ومتابعة شؤونهم ، وإن تنظيم الحج والإنفاق على شؤونه جزء من هذه الرعاية التي تشعر المسلمين بوحدتهم ، وتدعوهم إلى تحقيق معاني التضامن بينهم، ودعا الله أن يجعل ثواب هذا الجهد في موازين خادم الحرمين الشريفين وأعوانه.
وأشاد الدكتور يوسف مصطفاي الأستاذ في كلية العلوم الإسلامية في سكوبيا بمقدونيا برعاية خادم الحرمين الشريفين لشؤون المسلمين ، مشيراً إلى أن رعاية الحجيج جزء من هذه الرعاية ، وقال : إن الحجاج لمسوا معاني الأخوة الإسلامية خلال وجودهم في المملكة لأداء مناسك الحج ، وأثنى على تنظيمات الحج التي وفق إليها الله سبحانه وتعالى ولاة الأمر في المملكة، مما أبرز مقاصد الحج وأهدافه السامية للعالم أجمع.
هذا وقد نوه حجاج روسيا ودول البلقان كذلك بالجهود التي تبذلها رابطة العالم الإسلامي في التعريف بالإسلام ، والدفاع عنه ، من خلال وفودها ومؤتمراتها وما تصدره من صحف ، وسجلوا شكرهم وتقديرهم على هذا الجهد لمعالي الأستاذ الدكتور عبدالله بن عبد المحسن التركي الأمين العام للرابطة، معربين عن رغبتهم في أن تستمر رابطة العالم الإسلامي بالتعاون مع المؤسسات الإسلامية في بلدانهم.

التاريخ الهجري: 
22/12/1427
التاريخ الميلادي: 
2007-01-12 م

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق، العدد 034
دورية دعوة الحق، العدد 219