أصدرت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي نداءً إنسانياً عاجلاً، وجهته إلى المجتمع الدولي بأسره والمنظمات الإنسانية، بشأن الحوادث الفظيعة التي يرتكبها الحشد الشعبي والميليشيات الطائفية منذ مدة في مدينة الفلوجة، أكدت فيه على ضرورة انقاذ المدنيين الأبرياء الذين تعرضوا لإبادة وحرب طائفية تُحرمُها والمبادئ الأخلاقية والإنسانية، ويُجرمها القانون الدولي الإنساني، وتعد جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.
جاء ذلك في البيان أصدره معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، وعضو هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية، وهذا نصه: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد.

رابطة العالم الإسلامي
تهنئ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود
والشعب السعودي والأمة الإسلامية بحلول شهر رمضان المبارك 
وتؤكد على وجوب اجتماع كلمة المسلمين وارتباطهم بكتاب الله 
وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم 
 
هنأت رابطة العالم الإسلامي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد ، والشعب السعودي والأمة الإسلامية بحلول شهر رمضان المبارك ، وأدانت انتشار الطائفية في الأمة الإسلامية ، والتي تُدعم من قبل إيران والمتأثرين بمنهجها .
رابطة العالم الإسلامي : تدين التفجير الإرهابي الذي وقع في مينة لاهور الباكستانية

أكد معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي, أن المسلمين في كل مكان يشيدون بجهود المملكة العربية السعودية ، ويستنكرون التصرفات والآراء التي صدرت مؤخراً من إيران وعدم توقيعها على اتفاقية تنظيم الحج ، مشيرا إلى أن تنظيم شؤون الحج مرتبط ارتباطا مباشرا بالمملكة ، بوصفها الحامية والخادمة للحرمين الشريفين وكل القوانين الدولية تمنع تماما التدخل في الشأن الداخلي لأي دولة

رابطة العالم الإسلامي : تدين التفجير الإرهابي الذي وقع في مينة لاهور الباكستانية

أدانت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة موقف إيران الرافض لتوقيع محضر الاتفاق لإنهاء ترتيبات حج هذا العام ، وتحمّل الرابطة النظام الإيراني المسؤولية الكاملة إزاء تفويت الفرصة على أبناء الشعب الإيراني الراغبين في أداء الحج والعمرة وزيارة المدينة المنورة ، من خلال وضع العراقيل أمام التوصل إلى اتفاق نهائي ينظم قيام الحجاج الإيرانيين بأداء فريضة الحج

أكد معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي عضو هيئة كبار العلماء الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي أن المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظة الله - تدعم المراكز الإسلامية في العالم واسهمت إسهام كبيرا في تأسيسها وذلك لإبراز حقائق الإسلام السمحة

الهيئة العالمية للعلماء المسلمين
بيان صادر من الهيئة العالمية للعلماء المسلمين بشأن الغارات الجوية على مدينة حلب
 
الحمد لله رب العالمين ناصر الضعفاء والمظلومين ، والصلاة والسلام على نبي الرحمة والهدى محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين. وبعد:

أصدرت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي نداءً إنسانياً عاجلاً، وجهته إلى المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية، بشأن الجرائم الفظيعة التي يرتكبها منذ عدة أيام نظام الأسد بطيرانه الحربي، في مدينة حلب وضواحيها، أكدت فيه على ضرورة الحسم في إيقاف هذه الغارات الموجهة ضد الأحياء السكنية، والتي عرَّضت أهلها لإبادة تُحرمُها مختلف الشرائع والمبادئ الأخلاقية والإنسانية، ويُجرمها القانون الدولي الإنساني، ويصنفها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية

وقال معاليه : نحمد الله أن يسَّر للمملكة العربية السعودية، قادة يحكّمون فيها شرع الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، ويرعون مصالحها، ويسهرون من أجل راحة مواطنيهم، ودعم الاقتصاد ليواكب تطور العصر ويستشرف احتياجات المستقبل

شعار المجمع الفقهي

فإن المجمع الفقهي الإسلامي التابع لرابطة العالم الإسلامي في مكة المكرمة انطلاقاً من اهتمامه بأمور المسلمين كافة فالمسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله قد تابع بقلق بالغ ما ألم بأهالي مدينة الفلوجة في أرض العراق من قتل ٍ وحصار وتدمير وتشـريد وارتكاب لأبشع المآسي ؛ حيث يواجه الآلاف من النساء والأطفال والشيوخ القتل والاضطهاد ويفتقدون لأبسط مقومات الحياة من الغذاء والدواء ، نتيجة للحصار الخانق الذي يفرضه الحشد الشعبي على المدينة والمناطق المجاورة لها ، ومَن تمكن من الخروج منهم فإن مصيره القتل أو الاختطاف على أيدي هذه المليشيات .

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه . أما بعد:
فإن أهلنا في مدينة الفلوجة المصابرة وهي أكبر مدن محافظة الأنبار العراقية ، تعيش حياة قاسية وظروفاً صعبة نتيجة لسياسة التجويع والحصار الظالم والقتل الممنهج من قبل مليشيات الحشد الشعبي الطائفية الحاقدة ، وأعمال داعش الإجرامية ، والقصف الجوي المتكرر عليها ، فقد أودى ذلك بحياة آلاف المدنيين وفيهم الكثير من الشيوخ والأطفال والنساء.

الصفحات