تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Printer Friendly, PDF & Email
غوتيريش: 10% من حجم الخسائر الاقتصادية الناجمة عن الكوارث تسببها موجات التسونامي
الأمم المتحدة - واس

أكد العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن الخسائر الناجمة عن موجات التسونامي على مدى العقدين الماضيين، مثّلت ما يقرب 10 في المئة من حجم الخسائر الاقتصادية الناجمة عن الكوارث، مما تسبب في تقويض المكاسب الإنمائية، لا سيما في البلدان المحاذية للمحيطين الهندي والهادئ.
وقال غوتيريش في كلمة له بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بأمواج التسونامي، الذي يصادف الخامس من نوفمبر: إنه وإلى جانب الكفاح من أجل التعامل مع الخسائر والصدمات، سيحتاج شعب سولاويزي إلى التعافي من الخسائر الاقتصادية التي سببتها هذه الكارثة"، مشيرًا إلى أن الحدّ من الخسائر الاقتصادية يعتبر هدفًا رئيسًا لإطار سينداي للحد من مخاطر الكوارث، وهو أمر حيوي للقضاء على الفقر.
وأوضح أن اليوم العالمي للتوعية بأمواج التسونامي يمثّل فرصة للتأكيد على أهمية الوقاية من الكوارث والتأهب لها، بما في ذلك الإنذار المبكر والتعليم والعلوم بهدف الفهم وتوقع التسونامي على نحو أفضل، إضافة إلى التنمية التي تأخذ في الحسبان المخاطر في المناطق الزلزالية والمناطق الساحلية المكشوفة.
وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد حددت في عام 2015، الخامس من نوفمبر، يومًا عالميًا للتوعية بمخاطر التسونامي، ودعت جميع البلدان والهيئات الدولية والمجتمع المدني إلى رفع التوعية بمخاطر تلك الكارثة وتبادل الطرق المبتكرة لإنقاذ الأرواح.