تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Printer Friendly, PDF & Email
الجيش البريطاني يعتزم تجنيد الأجانب
لندن - وكالات

تعتزم وزارة الدفاع البريطانية السماح لبعض الأجانب بالالتحاق بالجيش دون شرط أن يكون سبق لهم العيش في المملكة، في خطوة كبيرة لمعالجة أزمة تجنيد متفاقمة.

و حسب ما نقلت "ارتي" عن عدة صحف بريطانية، أمس، أن وزارة الدفاع ستلغي شرط الإقامة في بريطانيا لمدة 5 سنوات للمتقدمين للخدمة في الجيش من دول الكومنولث.

وأشارت تلك الصحف، إلى أن القادة العسكريين يأملون في الوقت الراهن بتجنيد 1350 فردا إضافيا من دول أجنبية سنويا في القوات البحرية والجيش(القوات البرية) والقوات الجوية.

وستبدأ البحرية الملكية وقوات سلاح الجو الملكي إجراءات التجنيد على الفور، مع فتح الباب لتقديم طلبات الخدمة في القوات البرية في أوائل عام 2019.

و"رابطة الشعوب البريطانية"، المعروفة بـ"دول الكومنولث"، أو "الكومنولث البريطاني"، هي عبارة عن اتحاد طوعي مكون من 52 دولة جميعها من مستعمرات الإمبراطورية البريطانية سابقاً، باستثناء موزمبيق ورواندا.

وفي مايو 2016، تم التنازل عن شرط الإقامة لمدة 5 سنوات للسماح لـ200 مواطن من الكومنولث ذوي مهارات متخصصة للتقدم لعدد محدود من الوظائف.

ومن بين 1350 مجندا سنويا، تتوقع القوات البرية تجنيد حوالي 1000 فرد، والقوات البحرية والقوات الجوية الملكية نحو 300 و50 فردا على التوالي.

وتضم القوات المسلحة البريطانية 4500 من مواطني الكومنولث، 3490 في الجيش (البرية)، و480 في البحرية الملكية، و80 يعملون في سلاح الجو الملكي.