تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Printer Friendly, PDF & Email
سخونة المحيطات تفوق التوقعات وتنذر بكارثة
نيوجيرسي - وكالات

استنتج باحثون من جامعة برينستون الأمريكية أن المحيطات تسخن بسرعة أكبر مما كان يعتقد علماء المحيطات.

وحسب ما نقلته "ارتي" عن  موقع Science Alert أفاد بأنه وفقا للتقديرات السابقة، يمتص المحيط العالمي 90% من الحرارة الزائدة التي تحتفظ بها غازات الاحتباس الحراري المنبعثة نتيجة النشاط البشري. ولكن، اتضح أن هذه الكمية لم تقدر بصورة صحيحة، ولهذا، فإن مياه البحار تحتفظ بحرارة أكبر.

ووفقا للعلماء، فإن هذا يجعل من الصعب تنفيذ مهمة منع ارتفاع درجات حرارة الغلاف الجوي للأرض عن 1.5-2 درجة مئوية. كما يؤدي إلى ازدياد خطر الفيضانات وارتفاع مستوى البحار والمحيطات والعواصف القوية واختفاء الشعاب المرجانية.

وتصل المعلومات عن درجة حرارة مياه المحيطات وملوحتها من حوالي 3 آلاف عوامة، تعمل ضمن منظومة "Argo" العالمية المنتشرة في كافة أنحاء البحار والمحيطات.

ولكن بحسب رأي العلماء، فإن هذه المعلومات غير كاملة، لذلك قرروا تقدير كمية الأوكسيجين التي تحررت من المحيطات خلال أعوام 1991-2016. ووفقا لهذا المؤشر، يمكن معرفة الحرارة الممتصة فعلا، لأنه عند التسخين ينخفض ذوبان الأوكسيجين في الماء.