تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Printer Friendly, PDF & Email
منظمة "اليونسكو" تؤكد أن المهاجرون واللاجئون حرموا من 1.5 مليار يوم تعليمي خلال عامين
الأمم المتحدة - واس

أكدت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، أن عدد الأطفال المهاجرين واللاجئين في سن الدراسة في جميع أنحاء العالم قد نما اليوم بنسبة 26% منذ عام 2000م ويمكن أن يملأ نصف مليون فصل دراسي.
جاء ذلك في التقرير العالمي لمراقبة التعليم لعام 2019م الذي أصدرته منظمة الأمم المتحدة المعنية بالتربية والعلم والثقافة اليوم بحضور المديرة العامة للمنظمة أودري أزولاي، حيث يسلط التقرير الذي حمل عنوان "الهجرة والنزوح والتعليم"، الضوء على إنجازات البلدان وأوجه قصورها في ضمان حق الأطفال المهاجرين واللاجئين في الاستفادة من التعليم الجيد.
وقد توصّل التقرير العالمي لمراقبة التعليم لعام 2019م إلى عدة توصيات، أبرزها حماية الحق في التعليم للمهاجرين والنازحين، وتضمين المهاجرين والنازحين في نظام التعليم الوطني، إضافة إلى فهم وتخطيط تلبية الاحتياجات التعليمية للمهاجرين والنازحين، وتمثيل الهجرة والتاريخ النزوح في التعليم بدقة لتحدي التحيز.
وشملت التوصيات أيضاً إعداد معلمي المهاجرين واللاجئين لمعالجة التنوع والمشقة، وتسخير إمكانيات المهاجرين والنازحين ودعم احتياجات التعليم للمهاجرين والنازحين في المساعدات الإنسانية والتنموية.