تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Printer Friendly, PDF & Email
مسلمو أمريكا اللاتينية يشيدون بدعم خادم الحرمين الشريفين لقضاياهم
ساو باولو - يونا

أشاد مسلمو أمريكا اللاتينية بالدعم الكبير الذي يقدمه خادم الحرمين الشريفين الملك سيلمان بن عبد العزيز وحكومة المملكة العربية السعودية لمسلمي أمريكا اللاتينية وقضاياهم.
ونوه رئيس مركز الدعوة الإسلامية لأمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي أحمد بن علي الصيفي في كلمته امس، في حفل افتتاح أعمال المؤتمر الدولي الحادي والثلاثين لمسلمي أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، الذي ينظمه مركز الدعوة والإسلامية بأمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي، بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية، بعنوان: تعليم اللغة العربية في دول أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي الواقع والمأمول، بمشاركة أكثر من 400 عالم وباحث من خمسين دولة حول العالم، بالدعم الكبير والمتواصل من قيادة المملكة لهذا المؤتمر، مشيداً بما حققه المؤتمر من نجاحات متواصلة لأكثر من ثلاثة عقود بمشاركة علماء وباحثين من مختلف دول العالم.
ورفع الصيفي الشكر وعظيم الامتنان لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمير محمد بن سلمان على دعمهما غير المحدود لمسلمي أمريكا اللاتينية، سائلاً الله أن يوفق الجميع لخدمة دينه وإعلاء كلمته وأن يحقق المؤتمر أهدافة المنشودة في دورته الحالية.