تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Printer Friendly, PDF & Email
بريطانيا وفرنسا تبديان قلقهما بشأن الأوضاع في إقليم راخين
لندن - يونا

أبدت بريطانيا وفرنسا قلقهما بشأن الأوضاع في إقليم راخين الذي تقطنه أقلية الروهينغيا المسلمة في ميانمار.
وأوضح وزير الخارجية البريطاني، أنه كتب رسالة مشتركة مع نظيره الفرنسي جان إيف لو دريان إلى زعيمة ميانمار أونغ سان سوتشي طالبا فيها بتحقيق تقدم في ملف اللاجئين الروهينغيا، وضرورة السماح بدخول بعثة الأمم المتحدة للإقليم.
كما طالب المسؤولان من خلال الرسالة بتحسين أوضاع جميع المواطنين المقيمين في إقليم راخين ومحاسبة المسؤولين عن الجرائم ضد الإنسانية هناك.