تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط.. ويستهدف تسويق البن السعودي عالمياً
Printer Friendly, PDF & Email
انطلاق المؤتمر الدولي لصناعة القهوة غداً
الرياض - وكالات

انطلقت صباح اليوم أعمال المؤتمر الدولي لصناعة القهوة بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، بمشاركة نخبة من الخبراء السعوديين والعالميين، وعدد من مسؤولي وزارة البيئة والمياه والزراعة والهيئة السعودية للملكية الفكرية، وممثلي كبرى الشركات المختصة في صناعة القهوة. كما يشارك بالمؤتمر ممثلو الجمعية العالمية للقهوة المختصة، وأبطال ومحكمو بطولات القهوة الدولية.

وحسب صحيفة الجزيرة يهدف المؤتمر الذي يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط إلى تعزيز مفهوم صناعة القهوة في المجتمع وأثرها على الاقتصاد كحلقة متكاملة بدءاً من الزراعة حتى الضيافة وإتاحة الفرصة لتسويق البن السعودي عالمياً، وفتح المجال لوزارة الزراعة لطرح مبادراتها المجتمعية، وتعزيز تواصل الوزارة بخبراء من دول مختلفة ومشاركة خبرتهم في تطوير زراعة البن ومناقشة جميع الإشكاليات العالقة وإيجاد الحلول لتحقيق الاستدامة في زراعة البن. كما يهدف إلى توفير فرص للمستثمرين السعوديين للتعاون مع الشركات العالمية، ومساعدتهم على الوصول إلى الشركات الوطنية الناشئة والاستفادة منها.

وسيطرح المشاركون بالمؤتمر تجاربهم وخبراتهم في هذه الصناعة المهمة، وسيناقشون خلال جلسات المؤتمر المحاور التالية: زراعة البن والاستدامة، والقهوة المختصة، والبطولات الدولية في القهوة، والاستثمار في القهوة، والهوية التجارية، وأحدث الابتكارات في صناعة وإنتاج القهوة.

وفي إحدى جلسات المؤتمر سيتحدث مدير فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة في جازان المهندس غانم الجذعان عن مشروع البن بالمنطقة والاستفادة من تبادل الخبرات مع المستشارين والمدربين الدوليين في تطوير الزراعة والمزارعين بالصين وراوندا. كما سيتحدث ممثل مكتب الرؤية بوزارة البيئة والمياه والزراعة والمسؤول عن مبادرة تطوير المدرجات الدكتور إبراهيم عارف ، عن الاستثمار في القهوة. وسيشارك في الجلسة ذاتها رئيس منظمة القهوة الأفريقية عبدالله باقرش ، بالإضافة إلى مشاركة أخصائي أول أغذية من هيئة الغذاء والدواء الدكتور محمد بن عبدالعزيز الخميس.

ويسعى المؤتمر إلى تعزيز التواصل المباشر بين الجهات المتخصصة في هذا المجال من كافة أنحاء العالم، وأن يكون منصة تواصل تتيح للمتخصصين والمهتمين تبادل المنفعة والخبرة. كما يسعى إلى أن يكون حلقة وصل بين الموارد البشرية السعودية والشركات العالمية، وأن يسهم في صناعة محتوى عربي خاص بزراعة البن وإنتاج القهوة.